جيش الاحتلال التركيّ يواصل حرق المحاصيل الزراعيّة في ريف تل تمر

احترقت مساحات شاسعة من الأراضي الزّراعية بالإضافة إلى احتراق عدد من منازل المدنيين في كلّ من قرى "العامرية والأربعين وليلان" بريف تل تمر، جراء تعمد جيش الاحتلال التركي اضرام النيران في أراضي المنطقة.

يستمرّ جيش الاحتلال التركيّ ومرتزقته بانتهاكاتهم بحقّ المدنيين العزّل من خلال استهداف مصدر قوتهم ورزقهم في ريف ناحية تل تم بمقاطعة الحسكة.

حيث قام عناصر من جيش الاحتلال التركي المتمركزين في قاعدتهم العسكرية أعلى تلّة العامرية جنوب غرب ناحية تل تمر على الطريق الدولي /M4/ بإضرام النيران بالأراضي الزراعية لتتوسّع رقعة الحرائق وتجتاح عدداً من القرى بسبب قوّة الرياح.

وتحدّث أحمد إبراهيم أحد سكّان قرية الكوزلية الواقعة على الطريق الدولي قائلاً: "الحرائق بدأت بالقرب من القاعدة التركيّة الموجودة على الطريق الدولي، فتوسّعت رقعتها إلى القرى المجاورة، وتسبّبت باحتراق عدد كبير من منازل المدنيين وأشجارهم".

كما نوّه إبراهيم أن جيش الاحتلال ومرتزقته يستهدفون المدنيين الذين يحاولون إخماد تلك النيران أو الاقتراب منها، وقال :"فجيش الاحتلال التركي ومرتزقته ينتهكون حقوق المدنيين في المنطقة، ويقومون بسلب ممتلكاتهم، وإضرام النيران بمحاصيلهم الزّراعيّة".

(د أ/ إ)

ANHA


إقرأ أيضاً