KCK: دمهات عكيد وجميل آمد قتلا بمؤامرة من القوى الدولية

قالت منظومة المجتمع الكردستاني أن الدولة الفاشية التركية وبمساندة قوى دولية وعملاء محليين استهدفوا اثنين من كوادرها ممن كانوا يعملون في المجال السياسي والدبلوماسي في جنوب كردستان.

وأصدرت لجنة العلاقات الخارجية في منظومة المجتمع الكردستاني بياناً كتابياً بصدد استشهاد اثنين من كوادرها جراء غارة جوية لجيش الاحتلال التركي في جنوب كردستان.

وقالت المنظومة في مستهل بيانها أن اثنين من كوادر المنظومة وهما دمهات عكيد (سيدخان آياز) الذي كان يعمل من أجل الوحدة الوطنية، وجميل آمد (أسر إرماك) والذي كان من جرحى الحرب ويتلقى العلاج في مدينة السليمانية، استهدفا من قبل القوى الدولية وبالتعاون مع الدولة التركية. مما أدى إلى استشهادهم في جنوب كردستان.

وأضاف البيان "رفيقينا كانا في مدينة السليمانية في جنوب كردستان من أجل النضال السياسي والدبلوماسي، وتعرضا لغارة جوية مما أدى إلى استشهادهما. هذه الهجمة أثبتت مرة أخرى أن المؤامرة التي تستهدف الكرد في جميع أجزاء كردستان لا تزال قيد التنفيذ. القوى الدولية المشاركة في المؤامرة تستهدف إرادة الكردي الحرة وتنظيمه. ومما لا شك فيه أن بعض القوى الإقليمية وبعض العملاء ساندوا الفاشية التركية في هذه المؤامرة. القوى المعتدية ومن خلال استهداف النضال السياسي والاجتماعي والدبلوماسي تسعى إلى النيل من إرادة شعبنا. هذه الجريمة ارتكبت في السليمانية، لذلك على برلمان وحكومة إقليم كردستان وكذلك الاتحاد الوطني الكردستاني العمل على الكشف عن هذه الجريمة، وإدانة وشجب اعتداءات الدولة التركية الفاشية".

وأضاف البيان "إن الدولة التركية الفاشية تسعى من خلال هذه المجزرة النيل من إرادة وروح الوحدة الوطنية في جميع أجزاء كردستان. رفيقينا كان يعملان من أجل الوحدة الوطنية، وسعوا على الدوام إلى ترسيخ روح الوحدة الوطنية".

منظومة المجتمع الكردستاني ناشدت في بيانها جميع أبناء الشعب الكردي في أجزاء كردستان بتحقيق الوحدة لوطنية والالتفاف حول شهدائهم. وأضافت "كما نطالب أبناء شعبنا وقواه السياسية بالمشاركة بفعالية في مراسم تشييع الشهداء التي ستقام في السليمانية في 23 تشرين الأول 2019، والتعبير عن موقفهم".

وجددت منظومة المجتمع الكردستاني العهد بالالتزام بذكرى الشهداء، كم توجهت بالعزاء لذوي الشهيدين دمهات عكيد وجميل آمد ولكافة أبناء الشعب الكردي وللقائد عبدالله أوجلان. وعاهدت بمواصلة نهج الشهداء حتى تحقيق النصر.

(ك)


إقرأ أيضاً