KCK: سننتقم لشهداء 21 آذار

استذكرت منظومة المجتمع الكردستانية 5 من كوادرها ممن استشهدوا في غارات طيران الاحتلال التركي على جبال قنديل بتاريخ 21 آذار من العام الجاري.

وأصدرت الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي في منظومة المجتمع الكردستاني بياناً كتابياً استذكرت فيه 5 من أعضاء لجنة العلاقات الخارجية للمنظومة الذين استشهدوا في غارات طيران الاحتلال التركي في قنديل بتاريخ 12 آذار من العام الجاري.

وأشارت المنظومة في مستهل بيانها إلى ضلوع بعض العملاء في استشهاد الكوادر الـ 5 "في الهجوم الذي استهدف كوادر لجنة العلاقات الخارجية في 21 آذار، هناك يد للعملاء للميت التركي. يعمل الميت التركي بمساعدة بعض القوى إلى تجنيد بعض ضعاف النفوس كعملاء لهم، وتستقي منهم المعلومات في تنفيذ غاراتها. وفي هذا الهجوم أيضاً هناك أيادٍ لبعض العملاء كما حدث في الهجوم الذي استهدف الشهيد هلمت (ديار غريب)".

وأضاف البيان "في الغارة الجوية التي نفّذتها الطائرات الحربية التركية بتاريخ 21 آذار في قنديل استشهد أحد القياديين الأوائل وهو الرفيق سنان سور (علي آكتاش)، إضافة إلى كوادر لجنة العلاقات الخارجية كل من سرحد فارتو، نافدار سينكر، سرحد شافاق والمقاتل الشاب شيار فراشين.

نتوجه بالعزاء لجميع أبناء شعبنا ونجدد العهد بتحقيق أمانيهم وتحقيق الحرية لكردستان".

ونوّه البيان إلى أن استهداف كوادر منظومة المجتمع الكردستاني المعروفين في جنوب كردستان دليل على أن المخابرات التركية (الميت) عززت تنظيمها في جنوب كردستان، وأضاف البيان "لولا مساعدة وتعاون بعض قوى جنوب كردستان لما كان بإمكان المخابرات التركية التغلغل في جنوب كردستان، حكومة وقوى جنوب كردستان على علم بوجود المخابرات التركية، الميت التركي عزّز وجوده في هولير والسليمانية، ولولا ذلك لما تمكنت من الوصول إلى بهدينان وقنديل والحصول على المعلومات".

ودعت منظومة المجتمع الكردستاني في بيانها الأحزاب السياسية والمثقفين والفنانين والوطنيين الكرد إلى أداء المهام التاريخية المُلقاة على عاتقهم، واتخاذ موقف صارم ضد "كل من يتعاون مع العدو، ويلحق الضرر بنضال الحرية، من الأحزاب والقوى الكردية أياً كانت. يجب ألا تتجرأ أي قوة سياسية أو حزب على ارتكاب مثل هذه الأمور مرة أخرى".

وقالت المنظومة أنها ستحاسب كل العملاء والمتعاملين مع "الأعداء" وعاهدت بالانتقام لأرواح الشهداء.

(ك)


إقرأ أيضاً