خبير عسكري ليبي: وقف إطلاق النار نصر عظيم وطرد نهائي للمرتزقة الأتراك

أكد الخبير العسكري الليبي محمد الترهوني، إن الاتفاق الليبي حول وقف إطلاق النار يعد نصراً سياسياً كبيراً جدًا إذا تم تطبيقه فعليًا، مشيرًا إلى أن كل البنود والنقاط التي تم تناولها والاتفاق عليها تصب في مصلحة الشعب الليبي لأجل طرد تركيا ومرتزقتها بشكل نهائي.

وأوضح "الترهوني" لوكالة أنباء هاوار أن "الاتفاق نص على الخروج الدائم والكامل للقوات الأجنبية المتمثلة في المرتزقة الأتراك والسوريين، كما تضمنت رفع يد تركيا نهائيًا عن ليبيا".

وأشار المحلل العسكري الليبي، إلى أن كل النقاط التي طالبت بها القوات المسلحة الليبية، بداية من يوم 4 إبريل 2019، كانت تتضمن أفضل النقاط، والتي من بينها تفكيك كافة التشكيلات المسلحة في المنطقة الغربية المنطوية تحت قوات تحمل السلاح ولا تقع تحت مظلة الدولة، لأننا نتحدث عن مجلس رئاسي غير وطني.

ولفت "الترهوني" إلى أن هذه التشكيلات المسلحة ذات طابع إسلام سياسي تتبع الإخوان المسلمين، أو ذات طابع قبائلي، أو تعتمد على المناطقية، مثل ميليشيات الزاوية، ميليشيات زوارة، ميليشيات مصراتة.

وأشار الخبير العسكري الليبي، إلى أن النقاط التي طرحتها القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية تُعد نصراً كبيراً جدًا، فعندما يتم إخراج كافة المرتزقة السوريين، وكذلك القوات التركية من قاعدة معيتيقة وقاعدة الوطية، فإن نصرنا سيكون كبيراً وهذا ما ترمي إليه القوات المسلحة الليبية.

ANHA

(ي ح)

ع


إقرأ أيضاً