خلال اجتماع اسر الشهداء.. تجديد العهد بالسير على خطا الشهداء

استذكرت وحدات حماية الشعب والمرأة"ypj،ypg" شهداء مدينة الحسكة، في اجتماع حضره أكثر من "500" عائلة من عوائل الشهداء.

وتستمر وحدات حماية الشعب والمرأة "ypg، ypj" بعقد الاجتماعات مع أسر وعوائل الشهداء في مدينة الحسكة، وذلك تمجيدًا لتضحياتهم في سبيل حرية وكرامة شعوب شمال وشرق سوريا.

وعقدت الوحدات ثاني اجتماع لها مع عوائل الشهداء في صالة سلكو بحي خشمان في مدينة الحسكة، بحضور أكثر من"500"  أسرة وعائلة.

وزُينت صالة الاجتماع بصور الشهداء وأعلام ورموز قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة.  

وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت، إجلالًا لأراح الشهداء، ثم ألقى الرئيس المشترك للمجلس العسكري في إقليم الجزيرة، حسين سلمو، كلمة قال في مستهلها: "نستذكر اليوم شهداءنا، شهداء الحرية والكرامة، وفي مقدمتهم المناضلات الثلاث (ساكينة، ليلى وفيدان) اللواتي طالتهن يد الغدر"، وأضاف: "نعاهد أسر الشهداء الذين قدموا قطعة من أرواحهم في سبيل حرية وكرامة شعوب شمال وشرق سوريا بالسير على طريقهم والنهج الذي استشهدوا من أجله".

وتمنى سلمو أن يكون العام الجديد عام الانتصارات والتضحيات، وتسترجع فيه كافة المناطق التي يحتلها الاحتلال التركي ومرتزقته.

ومن جانبه تحدث باسم مجلس عوائل الشهداء أحمد أسعد، وقال: "نؤكد للعالم أجمع ولعوائل شهدائنا أننا عماد الثورة والانتصارات لجميع مناطق شمال وشرق سوريا وبكافة مكوناتهم من عرب وكرد وسريان وغيرهم من المكونات الأخرى، وسنكون مع القائد عبد الله أوجلان حتى الرمق الأخير".

كما ألقيت كلمة باسم القيادة العامة لوحدات حماية الشعب ypg، ألقاها دليل جرف، وقال فيها: "في هذه المناسبة نستذكر الشهيد خبات ديرك، الذي ضحى بنفسه من أجل أن يعيش المجتمع بحرية وكرامة، وناضل بشكل مستمر للحفاظ على حقوق الشهداء وأسرهم".

وأشار دليل جرف إلى المحاولات الساعية إلى كسر إرادة أسر وعوائل الشهداء عبر بث الفتنة، وأفاد: "الأعداء يريدون خلق فرصة صغيرة من أجل احتلال المزيد من الأراضي، والنظام السوري أيضًا يريد السيطرة على المناطق التي تحررت بفضل دماء الشهداء".

وجدد جرف عهده مع أسر وعوائل الشهداء بالسير على طريق الشهداء والانتقام من الأعداء والمحتلين، ودعا مكونات شمال وشرق سوريا وأسر الشهداء إلى التكاتف والوقوف مع قواتهم العسكرية من أجل الحفاظ على مكتسباتهم التي حققوها بفضل دماء الشهداء.

ومن جانبه تحدث باسم إدارة إقليم الجزيرة حسين كوجر، وقال "نستذكر جميع شهدائنا الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل تحرير مدن ومناطق شمال وشرق سوريا، ففي هذه المناسبة سنتذكر الشهيد المناضل خبات ديرك الذي ناضل أكثر من 27 عامًا في جبال كردستان وقاتل الأعداء من أجل تحرير شعوب المنطقة".

وأضاف حسين كوجر: "الأنظمة الاستبدادية لا تقبل أبدًا أن يكون للشعوب إرادة، ولكن بمقاومة القائد عبد الله أوجلان وحزب العمال الكردستاني أصبح للعالم إرادة حرة".

وبيّن حسين كوجر، أنهم يستمدون قوتهم وانتصاراتهم من أسر الشهداء، فلولا دعمهم ومساندتهم ما استطاعوا تحقيق الانتصارات وتجاوز الصعوبات، وأكد أن الإدارة الذاتية الديمقراطية بنيت على أساس دماء وتضحيات الشهداء وأسرهم.

وانتهى الاجتماع بعرض سنفريون عن شهداء مدينة الحسكة.

ومن المزمع أن تستمر وحدات حماية الشعب والمرأة بعقد الاجتماعات مع أسر جميع الشهداء في المقاطعة.

(كروب/ س ر)

ANHA


إقرأ أيضاً