خلال تظاهرة منددة بمجزرة تل رفعت: سننتقم من قاتل أطفال عفرين

خرج أهالي حي الشيخ مقصود والأشرفية في حلب، اليوم، بتظاهرة حاشدة تنديداً بالمجزرة التي ارتكبها الاحتلال التركي بحق المدنيين العزل في بلدة تل رفعت بمقاطعة الشهباء، فيما حثت إلهام أحمد على المقاومة "للحفاظ على أرضنا وقضيتنا".

تحت شعار "سننتقم من قاتل أطفال عفرين"، خرج اليوم الثلاثاء، الآلاف من أبناء حي الشيخ مقصود والأشرفية في مدينة حلب، تظاهرة منددة بهجمات الدولة التركية المستمرة على أبناء عفرين في مقاطعة الشهباء.

وتجمّع المتظاهرين أمام صالة الاجتماعات الواقعة في القسم الغربي من حي الشيخ مقصود، حاملين صور القائد عبد الله أوجلان وصور شهداء مجزرة تل رفعت الأخيرة، ولافتات كتب عليها: "بتحرير عفرين سننتقم لمجزرة تل رفعت، الاحتلال التركي يقتل الحياة".

وجاب المتظاهرون شوارع الحي الرئيسة وأصوات الهتافات التي تمجد شهداء وتحي مقاومة أبناء عفرين في تل رفعت، تعلو في الحي.

وعند الوصول إلى دوار الشهيدة كلي سلمو في الحي، وقف المتظاهرون دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، ثم ألقت رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية، إلهام أحمد، كلمة أكدت من خلالها العمل على إظهار حقيقة الدولة التركية ورفع وتيرة نضالهم من أجل شهداء مجزرة تل رفعت.

وأشارت إلهام أحمد إلى الهجمات التي تستهدف المرأة، مؤكدة أنها تستهدف "حرية المرأة"، وأردفت بالقول: "إن الجريمة التي وقعت في ناحية الدشيشة التابعة للحسكة، بقتل نساء يعملن في مؤسسات الإدارة الذاتية، من قبل مرتزقة داعش، كانت تهدف إلى إسكات صوت المرأة التي تحررت منه (من مرتزقة داعش)".

وأوضحت إلهام أحمد أن الدولة التركية تنتهز الفرص للقصف على المناطق المأهولة بالسكان، أمضت لافتة إلى مساعي الدولة التركية في احتلال المنطقة.

وحثت على مواصلة المقاومة "للحفاظ على أرضنا وقضيتنا لضمان العيش بحرية"، وشددت على ضرورة نشر فكر الإدارة الذاتية على عموم الشعوب الأخرى.

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحي مقاومة أهالي عفرين في الشهباء.

(س ر)

ANHA


إقرأ أيضاً