خروج 191 شخصاً من مخيّم الهول في إطار رحلات العودة

سيّرت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا الرحلة الثالثة عشر من رحلات العودة للنازحين الرّاغبين بالعودة إلى ديارهم، ممّن يقطنون مخيّم الهول, ضمّت 191 شخصاً من 44 عائلة.

تستمرّ الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عبر إدارة مخيّم الهول في تسيير الرحلات، تحت عنوان "رحلة العودة", للقاطنين في المخيّم الراغبين بالعودة إلى ديارهم ومناطقهم, بعد كفالات تقدّم من قبل شيوخ عشائر المنطقة.

وأشار مراسلنا في مخيّم الهول 45 كم شرق مدينة الحسكة, إلى أنّ مجموعة مؤلّفة من 67 سيارة حملت 44 عائلة جلّ أفرادها من الأطفال والنساء, خرجت من مخيّم الهول باتجاه مناطق مختلفة من مدينة دير الزّور, وسط إجراءات أمنيّة مشدّدة من قبل قوى الأمن الدّاخليّ.

وضمّت الدّفعة الّتي غادرت المخيّم اليوم 191 امرأةً وطفلاً من أهالي مدينة دير الزور, وريفها الشمالي والشمالي الغربي, ضمن الرحلة الثالثة عشر من رحلات العودة بحسب إدارة مخيّم الهول.

هذا وكانت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا قد سيّرت الرحلة الثانية عشر من رحلات العودة في الـ 14 من شباط/فبراير الماضي, ضمّت حينها 35 عائلة من أهالي مدينتي "الرّقّة, والطّبقة".

ويعتبر مخيّم الهول الأكبر من نوعه بين المخيّمات الواقعة في مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا, إذ يضمّ المخيّم حاليّاً أكثر من 66 ألف شخص، بين نازحين ولاجئين عراقيّين, إلى جانب عوائل مرتزقة داعش "سوريين, عراقيين, وأجانب".

(أ م/ح)

ANHA


إقرأ أيضاً