KKP تدعو المناهضين للظلم إلى التضامن لإطلاق سراح أوجلان والمعتقلين الديمقراطيين

أدان الحزب الشيوعي الكردستاني KKP المؤامرة الدولية التي استهدفت القائد عبدالله أوجلان، ودعا كافة المناهضين للظلم إلى التضامن والتكاتف لإطلاق سراح القائد أوجلان، وجميع المعتقلين الديمقراطيين من سجون النظام التركي.

جاء ذلك، في بيان أصدره الحزب الشيوعي الكردستاني KKP إلى الرأي العام تنديداً بالمؤامرة الدولية.

ونص البيان:

"القوى التحررية الثورية العالمية في كل زمان ومكان بحاجة ماسة للاتحاد ضد الأنظمة والقوى الاستبدادية الرجعية والفاشية

 وسياساتها القمعية، نٌناشدكم بالتضامن والمساندة العملية الحقيقية مع الثوري العالمي عبدالله أوجلان ( آبو ) الأسير في سجن

 النظام التركي الفاشي منذ 15 شباط 1999 بتدبير وتنفيذ الرجعية العالمية المتآمرة، هذا النظام يُمارس بحقه شتى أنواع

 الحرمان والظلم المخالف للديمقراطية والسلام وحقوق الإنسان.

علينا أن نجعل 15 شباط وكل الأيام سوداء قاتمة لأعداء الحرية والديمقراطية وفي الوقت ذاته عاصفة تحررية ثورية لكل

 الشعوب والأمم التي تكافح في سبيل حقها في تقرير مصيرها بنفسها.

إننا في الحزب الشيوعي الكردستاني  kkp  نلعن وندين بشدة هذه المؤامرة الدنيئة ونعتبرها مؤامرة بحق جميع القوى العاملة

 للحرية والعدالة الاجتماعية وندعو كافة المناهضين للظلم إلى التضامن والتكاتف والعمل الثوري لإطلاق سراح ثوري السلام

 والديمقراطية ( آبو ) وجميع المعتقلين الديمقراطيين من سجون النظام التركي، وسجون سائر الأنظمة الاستبدادية القمعية في

 المنطقة والعالم".

واختتم البيان بالشعارات "الحرية لثوري السلام والديمقراطية ( آبو ) ولكل معتقلي الحرية والعدالة الاجتماعية في العالم، العار والهزيمة لأعداء حرية الشعوب والأمم، النصر حليف القضايا التحررية الوطنية والاجتماعية العادلة".

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً