كوباني.. مديرية الكهرباء تُجري عمليات صيانة واسعة لشبكة الكهرباء قبل الشتاء

مع اقتراب حلول فصل الشتاء، عملت مديرية الكهرباء في كوباني على إصلاح أعطال في شبكات الكهرباء في المدينة والريف وذلك تفادياً لحدوث مشاكل وانقطاع الكهرباء في الشتاء.

وتمكنت المديرية في مقاطعة كوباني من إنهاء كافة أعمال الصيانة للأسلاك الكهربائية في المقاطعة، بعد بذل جهد واضطرارها في بعض الأحيان إلى العمل ليلاً تفادياً لحدوث انقطاع الكهرباء في النهار وتأثيرها في عمل المشافي والمؤسسات.

وتركز عمل المديرية في الفترة الأخيرة على محطة التحويل الرئيسة للكهرباء القادمة من سد تشرين والمسؤولة عن تمديد المقاطعة بالطاقة خشية حدوث أعطال فيها في فصل الشتاء، نظراً لوجود بعض الخطوط الكهربائية التي مُددت تحت الأرض في مدينة كوباني على طريق حلب والتي يصعب اكتشاف الأعطال فيها.

وفي تصريح خاص لوكالة هاوار قال مدير الكهرباء في مقاطعة كوباني محمد خان علي: "تمكننا من إنجاز المرحلة الأولى من خطتنا بشأن صيانة أعطال الكهرباء رغم المصاعب التي واجهتنا، حسبما خططنا لها، وبقيت أمامنا المرحلة الثانية، والتي تتمثل بإصلاح الأسلاك الكهربائية التي تضررت من شظايا القذائف نتيجة الحرب التي دارت في المنطقة".

وناشد محمد خان علي الأهالي في المقاطعة بضرورة الحفاظ على الطاقة الكهربائية، وعدم الاستهتار بها، وقال بأنهم في المديرية سيعملون ليلاً نهاراً في سبيل الحفاظ على راحة الأهالي، وسيكونون على قدر المسؤولية تجاه ما تتطلبه المقاطعة من خدمات من المديرية.

وتعمل مديرية الكهرباء حالياً على استبدال بعض المحولات القديمة في بعض الأماكن بمدينة كوباني واستبدالها بمحولات أكبر، أو وضع المحولات الكهربائية في بعض الأماكن التي تعاني من ضعف في الكهرباء، وخاصة في الأحياء الشمالية للمدينة المكتظة بالسكان.

وفيما يتعلق بتقنين الكهرباء في فصل الشتاء أكدت مديرية الكهرباء أنه لا يوجد برنامج للتقنين، ولا انقطاع إلا إذا كانت هناك أعطال خارجة عن إرادتهم.

والجدير بالذكر أن الأهالي عانوا في الصيف المنصرم من انقطاع الكهرباء، ووصل الأمر إلى 18 ساعة في اليوم نتيجة قيام دولة الاحتلال التركي بخفض منسوب تدفق مياه نهر الفرات إلى الأراضي السورية.

(ن ك/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً