لجنة البلديات بعفرين...أعمال وخدمات مستمرة في ظل منع ظهور كورونا

تستمر لجنة البلديات بإقليم عفرين في حملات التعقيم لمنع ظهور فيروس كورونا ، وتقدم خدماتها في ظل حظر التجوال المطبق في شمال وشرق سوريا، وأكدت الرئيسة المشتركة للجنة إن الأهالي يتقيدون بكافة القرارات الصادرة من قبلهم.

تحول فيروس كورونا إلى وباء عالمي، أدى إلى شلل تام في الحركة ضمن أكبر المدن في العالم، بعد تفشيه بشكل سريع وتسجيل الآلاف من حالات الإصابة والوفاة بسببه.

في شمال وشرق سوريا ولمنع ظهوره، أقرت الإدارة الذاتية حظراً للتجوال بدءاً من 23 آذار المنصرم، وسط اتباع سلسلة من الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية، كانت في مقدمتها القيام بحملات تعقيم عملت عليها بلديات الشعب.

في إقليم عفرين ومع ازدياد خطر الوباء في العالم، وتنفيذاً لتعليمات الإدارة الذاتية، تعمل بلديات الشعب في مقاطعة الشهباء وناحية شيراوا على القيام بإجراءاتها وحملاتها في التعقيم والتنظيف .

حملات التعقيم تتم على 5 مراحل

الحملات التي بدأتها لجنة البلديات في الإقليم تمت على 5 مراحل متتالية، شملت بداية في المرحلة الأولى تعقيماً وتنظيفاً عاماً في كافة النواحي وتعزيل المكبات العامة ومجاري الصرف الصحي ورش المبيدات الحشرية.

فيما تم  في المرحلة الثانية، تعقيم كافة المراكز والمؤسسات والكومينات والمدارس والجوامع بمواد معقمة خاصة.

أما المرحلة الثالثة فرشّ جميع الشوارع والساحات والأسواق بالمواد المعقمة، إلى جانب الاستمرار بالمرحلة الرابعة برش المبيدات الدخانية والضبابية وستنتهي بالمرحلة الخامسة برش المنازل بالمعقمات.

وفي هذا الصدد قالت الرئيسة المشتركة للجنة البلديات في إقليم عفرين ملك حسين: إن التعقيم مستمر بشكل مكثف ويومي، وستكون الحملات في المخيمات أكثر من القرى والنواحي كونها تشهد تجمعاً كبيراً للمهجرين.

ونوهت إن حملاتهم ستستمر مدة 6 أشهر .

هذا وتسعى لجنة البلديات إلى القيام بحملات توعوية أيضاً لتعريف الأهالي بطرق الوقاية والمحافظة على النظافة العامة، وتعليق لافتات بذلك في كافة النواحي ضمن الساحات الرئيسة ومداخل المخيمات .

لجنة الضابطة تعمل على ضبط الأسعار

في ظل حالة حظر التجوال، واستثناء محال بيع المواد الغذائية من قرار الحظر، استغل بعض التجار الأمر، وعملوا على رفع أسعار المواد واحتكارها، ولمنع ذلك تعمل ضابطة حماية المستهلك على القيام بجولات مستمرة على المحال ومراقبة عملها.

وفي هذا السياق أشارت ملك" الضابطة تعمل لمنع استغلال بعض التجار للمواطنين في ظل حظر التجوال".

الأهالي ملتزمون بالتعليمات والقرارات الصادرة

اجتمعت خلية الأزمة في إقليم عفرين بتاريخ 30 آذار المنصرم وأصدرت بعض القرارات الجديدة، منها إغلاق المحال في الساعة الـ16.00 وإغلاق المعابر المؤدية إلى مقاطعة الشهباء، وتسليم البضائع على الحواجز لمنع ظهور فيروس كورونا.

وعن هذا قالت ملك: إن القرارات تُنفذ بشكل جيد من قبل الأهالي  حيث يلتزمون بكافة التعليمات الصحية.

تغذية المنازل بالكهرباء لساعات إضافية وزيادة كميات المياه الموزعة

ومع بقاء الأهالي في منازلهم عملت بلديات الشعب على تغذية المنازل بساعات إضافية من التيار الكهربائي، وتغيير مواعيد تشغيل المولدات القديمة.

حيث يبدأ التشغيل من الساعة 12 إلى الـ 2 ظهراً، ومساءاً من الساعة 07:00 وحتى الـ0.00.

ومع الدعوات للأهالي بضرورة المحافظة على النظافة العامة والخاصة، ازدادت كميات المياه التي تصرف، مما دعا لجنة البلديات  لزيادة كميات المياه الموزعة على الأهالي .

وبهذا الخصوص قالت الرئيسة المشتركة للجنة ملك حسين: إن المياه توزع بحسب الحاجة الملحة للنظافة، مطالبة الأهالي بالبقاء في المنزل، والوقاية لمنع ظهور فيروس كورونا.

هذا وأكدت هيئة الصحة في شمال وشرق سوريا عدم تسجيل أي حالة إصابة بفيروس كورونا حتى اللحظة، وسط استمرار حظر التجوال المقرر لـ 15 يوماً قابل للتمديد في حال الضرورة.

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً