لجنة الخدمات في ريف دير الزور الغربي تباشر مشروعاً لمياه الشرب يخدم 10 آلاف نسمة

استجابة لمطالب أهالي قرية الزغير في ريف دير الزور الغربي؛ باشرت لجنة البلديات والخدمات في المنطقة العمل على إنشاء مرقد تنقية وتخزين مياه الشرب، والتي ستؤمن المياه النقية لأكثر من 10 آلاف نسمة.

في ظل تهديدات دولة الاحتلال التركي وهجماتها المستمرة على شمال وشرق سوريا، تستمر لجنة الخدمات في ريف دير الزور الغربي بأعمالها الخدمية، وتعمل في الوقت الحالي على إنشاء مرقد لتنقية وتخزين مياه الشرب في قرية الزغير.

وكانت لجنة الخدمات في ريف دير الزور الغربي قد عملت على إعادة تأهيل محطة مياه قرية الزغير التي تغطي احتياجات 80% من سكان المنطقة، لكن بسبب ازدياد الكثافة السكانية في المنطقة وتوافد النازحين إليها أصبحت القرية تعاني من نقص في المياه.

وتعمل لجنة الخدمات في الوقت الحالي، على ترميم وإصلاح شبكات مياه الشرب في المنطقة، ونظراً لزيادة عدد السكان؛ تعمل في الوقت الحالي على إنشاء مرقد لتنقية وتخزين المياه لإيصالها إلى كل سكان القرية.

المواطن عبد الله الخليل، من أهالي قرية الزغير، تحدث لوكالتنا عن معاناة الأهالي بسبب قلة مياه الشرب وقال: "نعاني من قلة مياه الشرب بسبب ازدياد عدد السكان في القرية، وأغلب المنازل لا تصلها المياه، وذلك لعدم وجود مرقد تنقية للمياه في القرية يساعد المحطة في تنقية المياه وتوفيرها للأهالي".

ولفت الخليل "تسببت المياه الملوثة بالعديد من الأمراض، خاصة لدى الأطفال، ومن الناحية المادية تضررنا بشكل كبير؛ لأننا نقوم بتعبئة خزان الماء بـ 15 ألف ل.س، ونأمل أن يتم إنجاز المشروع بأقرب وقت ممكن".

بدوره، أوضح الرئيس المشترك للجنة البلديات والخدمات في ريف دير الزور الغربي، منصور الوكاع أن "المحطة التي تم إنشاؤها سابقاً بين قرية الزغير والصعوة لا تسد كافة احتياجات الأهالي، وعليه نعمل على إنشاء مرقد تنقية لمياه الشرب في قرية الزغير لإيصال المياه النقية إلى كافة الأهالي".

وأكد منصور الوكاع أن اللجنة ستستمر بالعمل حتى إنهائه بشكل كامل لتخفيف العبء عن أهالي القرية.

(ع ع/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً