لجنة المرأة بمجلس عوائل الشّهداء تعقد اجتماعها السّنويّ وتضع مقترحاتها للعام القادم

عقدت اليوم، لجنة المرأة في مجلس عوائل الشهداء بإقليم الجزيرة اجتماعها السنويّ، ناقشت خلاله أعمالها المنجزة خلال عام 2020، وطرحت مقترحات جديدة لعام 2021.

ونظّمت لجنة المرأة في مجلس عوائل الشهداء بإقليم الجزيرة، اليوم، اجتماعاً في قاعة الاجتماعات بمزار الشهيد دليل ساروخان في مدينة قامشلو، تحت شعار: "بروح الرفيقة سارا نصعد النضال ونحرر القائد APO "، ناقشت فيه الأعمال والمشاريع التي تم إنجازها خلال عام 2020، وطرح جملة مقترحات لعام 2021.

وشارك في الاجتماع عضوات لجان المرأة في مجلس عوائل الشهداء بإقليم الجزيرة، وممثلات عن مؤتمر ستار لشمال وشرق سوريا، ومديرية شؤون الشهداء، وهيئة الشؤون الاجتماعية ومقاطعة قامشلو.

الاجتماع بدأ بالوقوف دقيقة صمت، تلتها كلمة النّاطقة الرسمية لمؤتمر ستار في شمال وشرق سوريا رمزية محمد، تحدّثت خلالها عن الوضع السياسي الذي تشهده منطقة شمال وشرق سوريا، وبشكل خاصّ المؤامرات التي تحاك من قبل الحكومة السورية وحليفها الروسيّ، بالضغط على قوات سوريا الديمقراطية للخروج من ناحية عين عيسى وتسليمها لحكومة دمشق.

وأكّدت رمزية محمد: "أنّ أبناء شمال وشرق سوريا بمواقفهم المناهضة للاحتلال سيتمكّنون من إثبات إرادتهم ومقاومتهم للعالم أجمع".

ثمّ بيّنت الإدارية في مجلس عوائل الشّهداء في مدينة قامشلو، مزكين أحمد، الأعمال التي تمّ إنجازها خلال عام 2020، وتقييمها.

تلتها نقاشات عن المعوقات التي تم مواجهتها خلال العام الفائت، وطرح جملة مقترحات جديدة للعام القادم، منها عقد اجتماعات لأمّهات وأخوات الشّهداء، وفتح مركز لأطفال الشّهداء لتوعية وتنمية مواهبهم، وبالأخص من الناحية  الدراسية، بالإضافة إلى عقد كونفرانس سنوي لزوجات الشهداء.

وانتهى الاجتماع بتأكيد الإداريّات في لجنة المرأة لمجلس عوائل الشهداء في إقليم الجزيرة بأنّه سيتمّ دراسة كلّ الاقتراحات التي طرحت في الاجتماع، وسيتمّ الإعلان عنها في المؤتمر السنوي الثاني لزوجات الشهداء على مستوى شمال وشرق سوريا، الذي من المقرّر أن يتمّ عقده خلال الربيع القادم.

(ل-د/إ)

ANHA


إقرأ أيضاً