لقاء "افتراضي" جمع ممثلي الإدارة الذاتية ومسد مع وزيرة خارجية السويد

عقد ممثلو الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا ومجلس سوريا الديمقراطية، اليوم، لقاءاً افتراضياً، مع وزيرة خارجية السويد آن ليند، تباحثوا خلاله حول الوضع السوري والعملية السياسية والتهديدات التركية والحوار الكردي – الكردي.

وبحسب بيان لدائرة العلاقات الخارجية نشرته عبر حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي، انعقد اليوم لقاء عن طريق خدمة زوم بين وزيرة خارجية السويد السيدة “آن ليند”، ووفد مشترك من مجلس سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، مؤلف من رئيسة الهيئة التنفيذية لمسد إلهام أحمد ونائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية بدران جيا كرد، والرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية الدكتور عبد الكريم علي، وممثل الإدارة الذاتية في اسكندنافية شيار علي.

وقالت دائرة العلاقات في بيانها :"تم تبادل وجهات النظر بخصوص الوضع العام في سوريا والوضع في مناطق الإدارة الذاتية، بالإضافة إلى العملية السياسية والتهديدات التركية والحوار الكردي - الكردي، ووضع معتقلي مرتزقة داعش وعوائلهم في المخيمات، وضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته تجاه هذا الملف".

وبحسب البيان" أكدت وزيرة الخارجية على إدانة السويد للعدوان التركي على مناطق شمال وشرق سوريا، وقالت سنعمل على وقف الهجمات والتهديدات التركية على المنطقة، وبينت أن مشاركة مجلس سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية في اجتماعات ونقاشات الأمم المتحدة بخصوص العملية السياسية في سوريا، وفي اللجنة الدستورية ضرورية وسنعمل على ذلك".

ووفق بيان دائرة العلاقات الخارجية أثنت وزيرة خارجية السويد على مساعي مجلس سوريا الديمقراطية الإيجابية بخصوص الحوار السوري - السوري، وأكدت على دعمهم للحوار الكردي - الكردي وضرورة نجاحه، وتم الاتفاق على ضرورة الاستمرار بهذه اللقاءات في المستقبل.

(ي ح)

ANHA


إقرأ أيضاً