لتفادي انتشار الأمراض السارية... مناشدة للمنظمات من قبل وقفة المرأة

ناشدت وقفة المرأة الحرة في سوريا جميع المنظمات الإنسانية، المحلية والدولية والمؤسسات الصحية بتقديم الدعم المستعجل واللازم للمراكز الصحية التابعة لها، وذلك لمساعدة الآلاف من النساء والأطفال لتفادي انتشار الأمراض السارية في عموم المناطق.

أصدرت وقفة المرأة الحرة في سوريا بيانًا اليوم، بصدد نقص الأدوية وارتفاع أسعارها في ظل العقوبات التي فُرضت على سوريا (قانون قيصر)، بمشاركة العضوات في وقفة المرأة الحرة في سوريا، وذلك في مبنى الوقفة في حي الهليلية في قامشلو شمال سوريا.

البيان قرئ باللغة العربية من قِبل الإدارية في قسم الصحة شيلان البلو، حيث اعتبرت الرعاية الصحية من أبسط حقوق الإنسان الذي من حقه أن يحظى بها، وأن يكون بالمجان أو بأسعار رمزية.

في مناطق شمال وشرق سوريا يختلف الوضع كليًا، إذ أصبح توفير الرعاية الصحية للمواطنين تحديًا مباشرًا، ومع انتشار الأمراض والوباء ترتفع أسعار الدواء لتصبح من الصعب على بعض المواطنين تأمينها، نتيجة قلة الأدوية بسبب توقف الكثير من المعامل عن إنتاجها، والحصار المفروض على المنطقة.

وأوضحت شيلان البلو، أن ارتفاع أسعار الأدوية، وصعوبة تأمينها، تزيد من خطر الأوبئة والأمراض السارية "وذلك لعدم تقدير الوضع الحالي من قبل المؤسسات والمنظمات الدولية، رغم درايتها بصعوبة وخطورة الوضع الصحي في مناطقنا".

ولتثقيف المجتمع، أطلقت وقفة المرأة الحرة في سوريا فعاليات من شأنها تعريف الأهالي بالواقع الصحي وكيفية حماية أنفسهم، وتفعيل لجان صحية لتوعية المجتمع من خلال إلقاء المحاضرات، وفتح دورات تمريض، والإسعافات الأولية وافتتاح مراكز صحية للمرأة والطفل بدعم من المؤسسات والمنظمات الدولية، بقدرات محدودة.

وبيّنت شيلان البلو، في محض قراءتها للبيان أنه وبعد احتلال سري كانيه واستهداف الاحتلال التركي للبنى التحتية تم افتتاح مستوصف في الحسكة لتأمين ما يلزم من الدواء والعلاج لأهالي سري كانيه والمناطق المجاورة، التي عانت من نقص في الدواء ولقاح لأطفال على الرغم من الإمكانات الضعيفة والمحدودة.

وقالت شيلان البلو، في نهاية قراءتها للبيان "لذلك نحن في وقف المرأة الحرة في سوريا نناشد جميع المنظمات الإنسانية المحلية والدولية والمؤسسات الصحية خاصة، بتقديم الدعم المستعجل واللازم والضروري للمراكز الصحية التابعة لوقف المرأة الحرة، وذلك لمساعدة الآلاف من النساء والأطفال وكبار السن، ولتفادي انتشار الأمراض السارية في عموم المناطق، ولحماية جيل ناشئ إنساني مبني على حب الإنسانية والمساعدة والإخلاص".

وللتواصل مع وقف المرأة الحرة في سوريا من داخل سوريا التواصل معهم على الرابط:  Wgar.qamislo@gmail.com

أمام المقيمين خارج سوريا يمكنهم التواصل على الإيميل التالي: Wgar2014int@gmail.com

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً