لتحسين الواقع الصحي في الأرياف... الصحة تفتتح مستوصفًا في ريف الدرباسية

بهدف تطوير الواقع الصحي في الأرياف في ظل جائحة كورونا، افتتح المجلس الصحي في ناحية الدرباسية بالتعاون مع لجنة الصحة في مقاطعة الحسكة مستوصفًا في قرية قيروان.

تُولي الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا مجال الصحة اهتمامًا كبيرًا، وتسعى دائمًا إلى تقديم خدمات أفضل للأهالي وخاصة ممن يعيشون في القرى، بعد أعوام من الإهمال.

وانتشر في الفترة الأخيرة فيروس كورونا بشكلٍ كبير في مناطق الإدارة الذاتية، ووصل عدد الحالات إلى 101، من بينها 5 حالات وفاة و 5 حالات شفاء، حسب الرئيس المشترك لهيئة الصحة لشمال وشرق سوريا.

وفي خطوة للإدارة الذاتية لتأمين كافة احتياجات أهالي القرى من الناحية الخدمية والصحية، عملت على افتتاح مراكز صحية (مستوصف) في أرياف المدن، لتقديم الخدمة للعشرات من القرى وآلاف المواطنين.

وفي هذا الإطار افتتح، اليوم، مجلس الصحة في ناحية الدرباسية مستوصفًا طبيًّا في قرية قيروان بريف الناحية، ويخدم أكثر من 50 قرية.

وتفتقر هذه القرى إلى النقاط الطبية منذ القدم، وهذه النقطة الطبية ستوفر عليهم عناء الذهاب إلى المدينة لشراء الأدوية وتلقي العلاج والإسعافات الأولية.

وحضر مراسم الافتتاح أهالي قرية قيروان وأعضاء لجنة الصحة في إقليم الجزيرة، بالإضافة إلى الرئيس المشترك لهيئة الصحة في إقليم الجزيرة الدكتور منال محمد، وسط اتباع قواعد التباعد الاجتماعي.

المراسم بدأت بدقيقة صمت، وقص شريط الافتتاح من قبل أمهات الشهداء، وتلتها كلمة للرئيسة المشتركة لمجلس مقاطعة الحسكة، سمر العبد لله، أكدت فيها أن المستوصف سيساهم في تعزيز الواقع الصحي في المنطقة، وتقديم المساعدات الطبية للأهالي.

ويضم المستوصف أقسامًا عدة، منها العيادة العامة، الإسعافات الأولية، الأطفال والصيدلية.

(آ ح/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً