لزيادة نسبة الغطاء النباتي تم توزيع 14 ألف شجرة على بلديات مقاطعة الحسكة

للمساهمة في زيادة الغطاء النباتي، وزعت مديرية البيئة في مقاطعة الحسكة 14 ألف شجرة على المكاتب البيئية في البلديات والمؤسسات المدنية في نواحي المقاطعة.

نظراً للفوائد البيئية الكثيرة للأشجار، ولزيادة أعدادها وإعادة المساحات المزروعة من جديد بعد تلاشيها بشكل ملحوظ بدأت مديرية البيئة في مقاطعة الحسكة بحملة موسعة للتشجير خلال عام 2020 في كافة مناطق المقاطعة.

وفي هذا الإطار وزّعت، اليوم، المديرية 14 ألف شجرة على المكاتب البيئية في البلديات المتواجدة في النواحي والبلدات من أجل غرسها، كما شمل التوزيع عدداً من المؤسسات المدنية.

وخصصت مديرية البيئة توزيع الأشجار على الشكل الآتي:

9000  شجرة على المكاتب البيئية في البلديات.

2000 شجرة على المؤسسات العسكرية والمدنية.

1000 شجرة زيتون ستزرع من أجل مشروع الغابة الاصطناعية في قرية سيكر، وستسمى (غابة عفرين).

1000 شجرة ستزرع على طريق صفيا.

500 شجرة ستزرع ضمن مشروع الكورنيش في الناحية الشرقية.

500 شجرة ستزرع في مشتل بلدية رد شقرا.

الرئيسة المشتركة لمديرية البيئة في مقاطعة الحسكة روبندا عبدو, أوضحت لوكالة أنباء هاوار أن "هدفنا من هذه الحملة الموسعة في عام 2020 في مقاطعة الحسكة هو زيادة الغطاء النباتي في المدينة, لأن المدينة تعاني من الجو الصحراوي والجفاف".

وبيّنت روبندا عبدو ، أنهم يعملون على إنشاء غابة اصطناعية في قرية سيكر التابعة لناحية الدرباسية, بهدف زيادة الغطاء النباتي، وتحسين المناخ وترطيب الجو, كذلك ستكون كالمصدات للرياح والغبار.

(ج إ/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً