ماكرون: الطبقة السياسية اللبنانية فاسدة وخانت تعهداتها

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن "الصداقة الفرنسية اللبنانية استحوذت عليها طبقة سياسية فاسدة تمارس الإرهاب على الشعب اللبناني".

وخلال مؤتمر صحافي تناول فيه الملف اللبناني، أضاف ماكرون أن "الوضع في لبنان لم يشهده منذ الحرب الأهلية, وفرنسا كانت إلى جانب لبنان منذ اللحظة وستظل كذلك".

وقال إن "القوى السياسية فضلت مصالحها الخاصة على المصلحة العامة وقررت أن تسلم لبنان إلى لعبة الدول, وأن مسؤولين لبنانيين غلّبوا مصلحتهم الشخصية على مصلحة بلدهم وقرروا الانصياع إلى قوى خارجية, مضيفاً أنه لا يمكن لـ"حزب الله" أن يكون جيشاً وميليشيا تشارك في حرب سورية ويكون محترماً في لبنان، وعليه احترام اللبنانيين جميعاً".

وتابع: "القوى اللبنانية ومن يقود المؤسسات رفضوا بكل وضوح احترام الالتزام أمام فرنسا والمجتمع الدولي"، مؤكداً أن "القوى السياسية اللبنانية لم ترغب باحترام التعهد الذي اتخذته أمام فرنسا وقررت أن تخون هذا الالتزام وهي فضلت مصالحها الشخصية على مصلحة البلد".

وقال الرئيس الفرنسي إن "خارطة الطريق التي وضعناها في أول أيلول لا تزال مستمرة والإصلاحات والأفعال ضرورية وهي الشرط الوحيد ليتمكن لبنان من الاستفادة من المساعدات"، وأعلن أنه سيجمع "أعضاء المجموعة الدولية لدعم لبنان للحصول على الدعم الدولي ونريد التقدّم في خارطة طريق وندخل اليوم في مرحلة جديدة".

وفي جواب على الأسئلة قال ماكرون للصحافيين اللبنانيين: "أشعر بالعار تجاه مسؤوليكم وقادتكم"، مؤكداً أن "العقوبات ليست الحل المفضل بالنسبة لنا على المدى القصير، ومن أجل إعادة الحقوق للبنانيين والأموال، فإن التدقيق المالي والمصرفي هو المسار الصحيح".

(ز غ)


إقرأ أيضاً