معلمون وطلبة: لغتنا وجودنا

استنكر معلّمو وطلبة ناحية الدرباسية مطالب (ENKS) بإلغاء التدريس باللغة الكردية، مؤكدين أن لا أحد يستطيع منعهم من تعلم لغتهم الأم وقالوا "لغتنا هي وجودنا".

تظاهر المئات من معلمي وطلبة ناحية الدرباسية ضد مطالب (ENKS) بإلغاء التدريس باللغة الكردية في المدارس.

وتجمع المتظاهرون أمام معهد الشهيدة "روزا جودي" حاملين لافتات كتب عليها، "لغتنا أساس وجودنا، لغتنا حاضرنا ومستقبلنا"، "لغتنا كرامتنا من يعاديها يعادينا"، "لغتنا وجودنا"، "وجود الإنسان بلغته"، بالإضافة إلى رفع صور الشهداء الذين استشهدوا في سبيل اللغة الكردية.

وجابت التظاهرة الشوارع الرئيسة في الناحية، ردد خلالها المعلمون والطلبة الشعارات التي تحيي اللغة الكردية، وتوقف المتظاهرون أمام مركز مؤتمر ستار في الناحية، وهناك أُلقي بيان من قبل مدرسة اللغة الكردية نسرين معمي.

وقالت نسرين معمي في مستهل قراءتها للبيان: " الشعوب كافة لديها ثقافة ولغة وتعمل على حمايتها بالغالي والنفيس من أجل الحفاظ على بقائها وهويتها، ونحن سنفعل ذلك".

ونوهت نسرين معمي أن الشعب الكردي قدّم تضحيات كبيرة عبر التاريخ لكي يحافظ على لغته وثقافته، وتابعت: "لأن الدول والانظمة المستبدة منعت الشعب الكردي التحدث بلغته وفرضت عليه لغة وثقافات الشعوب الأخرى".

وأشارت نسرين في البيان إلى أن الكردي تعرض للتعذيب والاعتقال بسبب استماعه للأغاني والأشعار الكردية، وعلى الرغم من ذلك ظل متمسكاً بلغته، ولهذا السبب قام الشعب الكردي بثورات عديدة عبر التاريخ منها ثورة شيخ سعيد والسيد رضا حتى ثورة قاضي محمد".

واستنكرت نسرين معمي في نهاية قراءتها للبيان مطالب المجلس الوطني الكردي بإلغاء اللغة الكردية، وطالبت الشعب الكردي بالوقوف ضد هكذا مطالب "لأن لغتنا هي وجودنا وحريتنا وكرامتنا".

واختتمت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحيي اللغة الكردية.

(آ ح- ب ح/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً