معرض للصور الضوئية وعرض سنفزيون يحاكي مجزرة شنكال في الشهباء

افتتح اتحاد الإيزيديين لمقاطعة عفرين معرضًا للصور الضوئية، وعرض سنفزيون يحاكي المجزرة التي ارتكبها مرتزقة  بحق المجتمع الإيزيدي في شنكال.

وبمشاركة العشرات من أهالي عفرين والشهباء، وبحضور عدد من ممثلي الهيئات والمجالس في مناطق الشهباء، افتتح اتحاد الايزيديين لمقاطعة عفرين، معرضًا للصور الضوئية، وعرض سنفزيون يروي مجزرة شنكال، وذلك بمناسبة حلول الذكرى السنوية السادسة لمجزرة شنكال.

وبدأ الافتتاح بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، ثم ألقيت كلمة من قبل الرئيسة المشتركة لاتحاد الإيزيديين للمقاطعة سعاد حسو، وتطرقت فيها إلى الذكرى السنوية السادسة للمجزرة، وأشارت إلى "أنه وخلال التاريخ الذي ارتكب فيه تنظيم داعش الإرهابي مجازره في تلك الأرض المحافظة على دينها وعاداتها، قُتل الكثير من الأطفال والنساء والشيوخ وبيعت النساء في الأسواق، وقتل الرجال والأطفال أمام أعين النساء".

كما عاهدت سعاد حسو بالسير على خطا الشهداء، ورفع وتيرة المقاومة في وجه الاحتلال التركي والقوى الظلامية الهادفة إلى طمس الهوية الكردية.

وبعد الانتهاء، ردد الحاضرون الشعارات التي تحيي مقاومة شنكال ومقاومة العصر.

وبسبب انتشار جائحة كورونا، حضر عدد قليل من الأهالي إلى الفعالية التي نظمها اتحاد الإيزيديين في صالة سردم بخيم سردم.

(ف إ/سـ)


إقرأ أيضاً