مديرية الآثار: حصلنا على صور تبين تعدي الاحتلال على تلة أثرية

أفادت مديرة الآثار لإقليم عفرين أن الاحتلال التركي ومرتزقته يقدمون على العبث بالتلة الأثرية في قرية باسوطة، بغية سرقة آثارها، وقالت إن المرتزقة يستخدمون آليات الحفر الثقيلة.

ومنذ احتلال عفرين من قبل تركيا ومرتزقته، باتت المواقع والتلال الأثرية وجهة المحتلين لنهب آثار المنطقة.

وبحسب معلومات أفادت بها مديرية الآثار في إقليم عفرين أنه وبتاريخ 14 تموز من عام 2019، حصلوا على صور فضائية توضح التعدي الذي يقوم به مرتزقة الاحتلال التركي على تلة أثرية في قرية باسوطة بعفرين.

هذا وأشارت المديرية إلى أن الصور تبين تعرضها لعملية حفر واسعة على مجمل السطح بآليات ثقيلة، حيث تقدر مساحة الحفر بحوالي 4000مترًا مربعًا، مع إنشاء طريق لمرور الآليات في الطرف الجنوبي الغربي من التلة.

المديرية أكدت أنها حصلت على صور من أرض الواقع أيضًا تثبت بشكل أفضل حادثة التعدي على التلة الأثرية، ونوهت إن تشديد الحراسة من قبل الاحتلال التركي لم يفتح المجال للتصوير عن قرب.

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً