مفرزة للطوارئ...تدابير لقسم الغواصين على ضفة نهر الفرات

شكل قسم الغواصين في فريق الاستجابة الأولية مفرزة طوارئ على ضفة نهر الفرات، فيما أوضح إداري في الفريق أن الأيام القليلة الماضية شهدت تسجيل 4 حالات غرق، نتيجة ارتياد الشبان لنهر الفرات بغرض السباحة.

ويعد فريق الاستجابة الأولية من الأجهزة المهمة التي تم أنشاؤها في منطقة الرقة، بعد تحريرها من مرتزقة داعش على يد قوات سوريا الديمقراطية، ويعتمد عمل الفريق الأساسي على التدخل في أوقات الطوارئ ومساعدة المدنيين، فيما يلعب دورًا مهمًا في الكشف عن المقابر الجماعية لضحايا مرتزقة داعش.

هذا ويعدّ قسم الغواصين أحد الأقسام الهامة التابعة للفريق، ويتكون قسم الغواصين من تسعة أفراد وانتشل منذ نهاية عام 2018، 74 جثة لأشخاص غرقوا في نهر الفرات.

وبهذا الخصوص تحدث قائد فريق الاستجابة الأولية ياسر الخميس عن أهمية قسم الغواصين والذي يتكون من تسعة عناصر مدربين على الإنقاذ وتقديم الإسعافات الأولية والتدخل في الوقت المناسب.

وعن الإجراءات المتخذة لتفادي وقوع حالات الغرق قال الخميس "يعمل الفريق على نشر بروشورات توعوية إضافة إلى إنشاء مفرزة إنقاذ على ضفة نهر الفرات بجانب الجسر القديم، تعمل بشكل دائم من التاسعة صباحًا وحتى السابعة مساءً".

وبيّن الخميس "أن عدد الغواصين المناوبين في مفرزة الطوارئ هم ثلاثة أفراد, وتحتوي المفرزة على كافة المعدات اللازمة لعمليات الإنقاذ".

وخلال الأيام القليلة الماضية شهد نهر الفرات 4 حالات غرق، وقال الخميس عن هذا" بعد اشتداد الحرارة زادت حالات الغرق نتيجة الإقبال على السباحة في النهر، حيث انتشل الغواصون أربعة حالات غرق متوفاة وإنقاذ طفل يبلغ من العمر 12 عامًا".

(ح م ع ع/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً