مهجرو عفرين يلتزمون  بتوجيهات الإدارة الذاتية للوقاية من كورونا

بدأ مهجرو عفرين في مقاطعة الشهباء بشراء كميات أكبر من المعتاد من المواد الغذائية والحاجيات اليومية، وذلك تفادياً للنزول المتكرر إلى الأسواق في خطوة تهدف إلى تجنب الأماكن المكتظة، وفقاً لإرشادات أصدرتها الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، لمواجهة فيروس كورونا.

وأشاد أهالي شمال وشرق سوريا بالتوجيهات الصادرة عن الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا والتي جاءت حفاظاً منها على سلامة المواطنين.

وتنص إحدى التوجيهات على الابتعاد عن الأماكن المكتظة بالسكان، وذلك للتخفيف من احتماليات انتشار الفيروس في المنطقة حيث لم تسجل أية إصابة بعد.

ويعكس إقبال الأهالي على شراء كميات أكبر من الخضار، وباقي المواد الغذائية الضرورية التزاماً طوعياً بإرشادات الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

وقال البائع في محل الخضروات من أهالي مقاطعة الشهباء جهاد عبد القادر " نحن نبيع الخضروات بالمفرق، وخلال هذا الأسبوع أصبحنا نبيع للعائلات بكميات زائدة عن السابق لتخزينها في المنازل، والحد من تواجدهم في الأماكن المزدحمة في الأسواق، ووقايةً لهم على الرغم من عدم وجود أي إصابة في مقاطعة الشهباء".

وقالت المواطنة سيفين علي من مهجري مقاطعة عفرين المحتلة "نحن في السوق لشراء حاجياتنا المنزلية تجنباً للتجول في الأسواق، وحرصاً على سلامتنا حيث أصبح فيروس كورونا وباءً منتشراً في جميع الأرجاء، ولأننا نعي عدم وجود علاج لهذا الفيروس ".

ودعت سيفين مُهجّري عفرين إلى اتباع "التدابير، والاهتمام بالنظافة الشخصية والبقاء في المنازل للوقاية من هذا الفيروس".

أما عن بائع المواد الغذائية ياسين محمد فشدد على ضرورة التزام المنازل، وتجنب التجوال في الأماكن المكتظة.

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً