محمد حسن: تصريحات "الحريري" تصب ضمن سياسات تركيا في إعادة أمجاد العثمانية البائدة

يرى عضو المجلس الرئاسي في مجلس سوريا الديمقراطية محمد حسن، بأن تصريحات ما يسمى رئيس الائتلاف السوري المعارض نصر الحريري، بدعوة الاحتلال التركي لاستباحة مناطق جديدة في سوريا، تصب في مصلحة الدولة التركية بإعادة أمجاد الدولة العثمانية البائدة.

طالب رئيس الائتلاف السوري المعارض، ما يسمى "نصر الحريري"، تركيا باستباحة مناطق جديدة في شمال وشرق سوريا، وذلك في مؤتمر صحفي عقده بمدينة اسطنبول التركية، في الـ 14 من الشهر الجاري.

وكان قد طالب الحريري دولة الاحتلال التركي، باحتلال مدينة منبج، وناحية تل رفعت التابعة لمقاطعة الشهباء، لتوسيع رقعة الأراضي السورية المحتلة من قبل تركيا، وتنفيذ الأجندة التركية في المنطقة.

أكثر من 16 ألف مهجر عفريني في تل رفعت

وأثارت مطالب الائتلاف السوري بتدخل عسكري تركي جديد في الأراضي السورية ردود فعل غاضبة ومستنكرة في الأوساط الشعبية.

ويذكر أن ناحية تل رفعت بمقاطعة الشهباء، تأوي أكثر من 16 ألف مواطن عفريني هجروا من مدينتهم قسراً على يد جيش الاحتلال التركي ومرتزقته الإرهابيين، بالإضافة إلى أكثر من 6 آلاف من سكان تل رفعت الأصليين.

وتعليقاً على تصريحات رئيس الائتلاف السوري المعارض، نصر الحريري بالتدخل العسكري التركي في سوريا، تحدث عضو المجلس الرئاسي في مجلس سوريا الديمقراطية، محمد علي حسن، لوكالتنا موضحاً في بداية حديثه، أنه في وقت تتجه الأنظار فيه للوصول لتفاهمات سياسية تنهي الصراع الدائر في سوريا، وحالة الدمار الشامل التي أصابت البلاد، خرج الحريري ليدعو تركيا لاحتلال المزيد من الأراضي السورية.

وأشار حسن في حديثه،  إلى استمرار دولة الاحتلال التركي في تعميق جراح السوريين وتتريك المناطق، وإحداث عمليات التغيير الديمغرافي، على كافة الأصعدة، مشيراً في ذلك، بأن تركيا تستغل ضعف المعارضة السورية، لتصبح فيما بعد أجندة وورقة بيد دولة الاحتلال وتسخيرها لمصالحها.

"تصريحات الحريري تزيد من معاناة السوريين"

وأكد حسن أن تصريح الحريري يزيد من معاناة السوريين ويخلق حالة من الفوضى وعدم الاستقرار في المناطق السورية، موضحاً بأنه  "لا ينتمي إلى الوطنية بشيء، وأنه يخدم أجندة الاحتلال التركي ويزيد من توتر العلاقات في المنطقة".

 وأردف حسن قائلاً: "عندما تصل تركيا إلى درجة تستطيع معها تسخير المعارضة لخدمة أجندتها وخلق اقتتال بين أبناء الشعب الواحد، تفسح المجال أمام دولة الاحتلال التركي لاحتلال أجزاء كبيرة من الأراضي السورية، وحتى الأراضي العراقية أيضاً".

"نموذج تركي جديد لإعادة أمجاد الدولة العثمانية البائدة"

وتابع حسن حديثه: "إن احتلال تركيا لأجزاء من الأراضي السورية والعراقية، نموذج (عثماني) جديد، تسعى من ورائه الدولة التركية، لإعادة أمجاد الدولة العثمانية البائدة، ومحاولة لفرض واقع جديد على المنطقة في ظل المتغيرات الأخيرة على الساحة السورية والشرق أوسطية".

ودعا حسن خلال حديثه "الشرفاء في المعارضة السورية، بأن يعوا خطورة الاحتلال التركي وما يريده من شعبنا".

كما يرى عضو المجلس الرئاسي في مجلس سوريا الديمقراطية، الحوار ضرورة ملحة بين السوريين لإنهاء الأزمة، مشيراً إلى أن طاولة الحوار بحاجة إلى ثقة وطنية، وأن الحوار هو الطريق الوحيد للخلاص من القوى المستعمرة، والوصول إلى حلول ووضع المجتمع الدولي أمام خيارات ضيقة بعودة الملف السوري إلى طاولة الحوار الدولي.

وأوضح حسن حديثه قائلاً: "إننا في مجلس سوريا الديمقراطية مساحة الحوار لدينا مفتوحة ونستطيع تقبل الآراء، والنقاش في جميع الملفات، بهدف المحافظة على وحدة الأراضي السورية وعدم تقسيم وتفتيت سوريا".

إن كان الحريري يرى أن احتلال الأراضي السورية سيعيد هيبة الائتلاف فإنه واهم

ويرى حسن أن دعوة المدعو نصر الحريري، لتركيا لاحتلال مناطق جديدة في سوريا، هي لإعادة الأزمة إلى مربع الصفر، وقال: "أساساً ما تشهده المناطق المحتلة من جرائم وانتهاكات من قبل مرتزقة الاحتلال التركي في مناطق عفرين وسري كانيه وكري سبي/ تل أبيض وغيرها، من عمليات قتل وخطف واستيلاء على ممتلكات المدنيين ومساعدة تركيا في تغيير هوية المنطقة، أفقد الشعب السوري ثقته بتلك الفصائل وأصبح الشعب يدرك حقيقة هؤلاء المرتزقة".

واختتم عضو المجلس الرئاسي في مجلس سوريا الديمقراطية محمد حسن، حديثه بالتأكيد على أن نصر الحريري إن كان متأملاً من أن احتلال مناطق في سوريا سيعيد هيبة الائتلاف، فإنه واهم.

والجدير بالذكر، أنه منذ أكثر من ثلاث سنوات تتعرض ناحية تل رفعت بمقاطعة الشهباء، لقصف صاروخي ومدفعي من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، حيث ارتكب الاحتلال مجزرة بحق سكان عفرين الأصليين راح ضحيتها استشهاد 10 مواطنين بينهم 8 أطفال دون سن 15، عام 2019.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً