مجلس عوائل الشّهداء في إقليم عفرين يهنّئ ذكرى قفزة 15 آب

اعتبر مجلس عوائل الشهداء في مقاطعتي عفرين والشهباء يوم 15 آب يوم ولادة الحرية والكرامة والانتهاء من الظلم والاستبداد الذي بقي يمارس ضدهم على مدى قرون.

وأصدر مجلس عوائل الشهداء في مقاطعتي عفرين والشهباء بياناً بالتزامن مع الذكرى السنوية الـ 36 لبدء الكفاح المسلّح لحركة حرية كردستان.

البيان تطرّق إلى المجازر التي ارتكبتها الفاشية التركية ضد الشعب الكردي على مرّ التاريخ، "حيث تم قتل وتهجير الآلاف من الكرد، وجعلوا من كردستان مقبرة بحيث يكون أمل أي كردي هو الموت وأن أفضل كردي هو الكردي الميت"

وأضاف البيان: "وبعد كل هذا الاستبداد والظلم، ولدت ثورة بقيادة الرفيق عكيد في الخامس عشر من آب ويعتبر هذا اليوم هو يوم ولادة الحرية، يوم الثورة الكبرى على الدولة الفاشية، يوم الردّ التاريخي على القتل والعبودية وطمس الهوية ".

وأنهى مجلس عوائل الشهداء بيانه بالقول: "ننادي شعبنا في جميع أرجاء كردستان والعالم بأنّنا نقترب يوماً بعد يوم من الحرية، فلنناضل سويّة، ونجعل من أنفسنا حلقة حول الحرية وقائدنا، ونقوي عزيمتنا ونهزم الاحتلال ونضمن بناء كردستان حرّة ديمقراطية".

(ك)


إقرأ أيضاً