مجلس عوائل الشهداء في إقليم الجزيرة يفتتح "أكاديمية الشهيد بشير للتكنولوجيا"

بهدف تطوير أطفال الشهداء من الناحية التكنولوجية وبناء مجتمع متعلم، افتتح مجلس عوائل الشهداء في إقليم الجزيرة بالتعاون مع هيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة، اليوم، أكاديمية للتكنولوجيا باسم "أكاديمية الشهيد بشير للتكنولوجيا"، في شارع الوحدة وسط مدينة قامشلو.

وشارك في الافتتاحية أعضاء مجلس عوائل الشهداء في إقليم الجزيرة، وممثلين عن الإدارة الذاتية.

الافتتاح جرى وسط مراسم احتفالية بدأت بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكراماً لأرواح الشهداء، تلاها إلقاء كلمة من قبل الإدارية في مجلس عوائل الشهداء سلمى خليل، استذكرت خلالها جميع الشهداء وقالت: " اجتمعنا اليوم هنا لنبارك افتتاحية الاكاديمية الأولى للتكنولوجيا لأطفال الشهداء، ونتمنى أن تصبح هذه الاكاديمية مثالاً يحتذى به في جميع العالم، لتنظيم حياة أفضل لأطفال الشهداء وللتطوير المستقبل والمجتمع ".

وفي ختام حديثها نوهت بأنهم يعملون على افتتاح اكاديميات مشابهة في مناطق أخرى ضمن شمال وشرق سوريا.

ومن جانبها بينت الإدارية في أكاديمية الشهيد بشير للتكنولوجيا سلمى علي، هدف افتتاح الاكاديمية " لتطوير أطفالنا وبناء مجتمع مثقف من الناحية التكنولوجية افتتحنا هذه الاكاديمية".

وعن نظام عمل الاكاديمية أضافت، "مدة التعليم سنتان، ولدينا في الاكاديمية 8 اختصاصات، أربعة منها للحاسوب (برمجة، حاسوب، تصميم ومونتاج، الكترون)، والاختصاصات الأخرى هي (حساب ذهني، واللغات العربية والإنكليزية والكردية)".

وفي الختام قص الشريط من قبل سهام رمضان والدة الشهيد بشير رمضان.

(كروب/آ)

ANHA


إقرأ أيضاً