مجلس عوائل الشهداء يدعو شعب المنطقة لمواجهة المؤامرة التي تستهدف مكتسبات الإدارة الذاتية

تقدم مجلس عوائل الشهداء في إقليم الجزيرة، بالعزاء للإدارة الذاتية وشعب المنطقة باستشهاد الرئاسة المشتركة لمكتب شؤون العدل والإصلاح، زينب محمد ويلماز شرو، داعياً شعب المنطقة وقواه الوطنية لمواجهة المؤامرة التي تستهدف مكتسبات الإدارة الذاتية الديمقراطية والعمق التاريخي لشعبها.

وجاء ذلك خلال بيان كتابي أصدره مجلس عوائل الشهداء في إقليم الجزيرة، تنديداً باستهداف مسيّرة تابعة لدولة الاحتلال التركي لسيارة على مفرق قرية تل جمان بناحية كركي لكي التابعة لمقاطعة قامشلو، ما أسفر عن استشهاد الرئيسين المشتركين لمكتب العدل والإصلاح زينب محمد ويلماز شرو.

وتقدم مجلس عوائل الشهداء في إقليم الجزيرة في مستهل بيانه "بخالص العزاء لشعبنا وعائلة الشهيدين والإدارة الذاتية الديمقراطية في إقليم الجزيرة باستشهاد الرئاسة المشتركة لمكتب شؤون العدل والإصلاح في الإقليم".

وأكد المجلس أنه في هذه المرحلة الحساسة "التي نمر بها يجب على شعبنا  وقواه الوطنية مواجهة مؤامرة المرحلة التي من خلالها ينوي الأعداء إنهاءنا من الوجود لغة وثقافة وحضارة ضاربة في عمق التاريخ ومن خلالها القضاء على مكتسبات الإدارة الذاتية الديمقراطية التي قدمت أروع نموذج للأخوة والتآلف بين شعوب المنطقة".

وأضاف: "كما هزمنا الفصائل الظلامية في بداية الثورة وداعميها سنهزم مخططات أردوغان وحلفائه، حيث أفلس أردوغان ولم يبقَ في جعبته شيء أمام إرادة شعبنا ومقاومته التاريخية".

وعاهد مجلس عوائل الشهداء في إقليم الجزيرة، في ختام بيانه "شعبنا وشهداءنا بأننا على خطاهم سائرون حتى تحقيق النصر وهزيمة العدو والثأر للشهداء ببناء وطن ديمقراطي حر".


إقرأ أيضاً