مجلس مقاطعة كوباني يطالب بلجان خاصة لتحري الانتهاكات التركية في عفرين

أدان مجلس مقاطعة كوباني الاحتلال التركي لمقاطعة عفرين، وطالب بتشكيل لجان خاصة لتحري الانتهاكات التي ترتكبها تركيا في عفرين.

ويصادف اليوم الأربعاء، ١٨ آذار/مارس، الذكرى السنوية الثانية لاحتلال تركيا مقاطعة عفرين عام ٢٠١٨.

وفي هذا الخصوص، أصدر مجلس مقاطعة كوباني بيانا كتابيا حصلت وكالة أنباء هاوار على نسخة منه، وجاء فيه:

"دخل احتلال عفرين من قبل الدولة التركية الفاشية ومرتزقتها عامه الثالث، هذا الاحتلال الذي تسبب في قتل مئات المدنيين وارتكاب المجازر بحق أهلها، وتهجير السكان الأصليين، أمام أنظار العالم أجمع ،وخاصة الدول العربية التي طالما شددت في اجتماعاتها ومؤتمراتها على ضرورة الحفاظ على السيادة الوطنية لكل دولة.

قامت قوات الاحتلال التركي ومرتزقته بغزو عفرين واحتلت مدينة الباب، ولأن الدولة التركية الغاضبة تجيد إعادة أمجاد العثمانيين وميثاقها الملي قامت بتاريخ ٢٠/١/٢٠١٨ بقصف عفرين وشن عدوان عليها جُوبه بمقاومة بطولية قل مثيلها من قبل أهلها، استمرت المقاومة ٥٨ يوما، ولازالت مستمرة من خلال العمليات البطولية الخاصة التي تستهدف مرتزقة تركيا من الفصائل الإرهابية وجنود دولة الاحتلال.

تم احتلال عفرين، ولكن لم ولن تسقط عفرين ،على الرغم من أن الدولة الفاشية تقوم بجلب جميع إرهابييها  من سوريا، ومن جميع مناطقها، حيث قايضت تلك المناطق مع عفرين، بالاتفاق مع النظام ببازارات قذرة على حساب الشعب السوري عموما والكردي خصوصا

إننا في مقاطعة كوباني ندين وبشدة هذا العدوان الفاشي على مناطق الشمال السوري، ونطالب بلجان خاصة لتحري الانتهاكات التركية بحق إخوتنا وقوات حفظ السلام الدولية لضمان عودة أهلنا إلى عفرين.

الخزي والعار للعدوان التركي ومرتزقته، والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار والشفاء العاجل لجرحانا".

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً