مختص: الوقاية الشخصية أهم سبل الوقاية من فيروس كورونا

أوضح الدكتور عبد الغني سليمان أن التدابير الاحترازية التي اتخذتها الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا لمنع تفشي فيروس كورونا في المنطقة هي تدابير عامة، ويجب التقيد بها، وأكد على أن الوقاية الشخصية تعد من أهم التدابير الوقائية.

وشدد الأخصائي بالأمراض الصدرية عبد الغني سليمان على الوقاية الشخصية، وقال: "الوقاية الشخصية هي من أهم الإجراءات وأفضلها، كغسل اليدين بالماء والصابون لمدة عشرين ثانية بين الحين والآخر، وطهي الطعام جيداً وخاصة اللحوم والبيض، وتجنب الاحتكاك بالأشخاص المشتبهين، وعدم المصافحة وتبادل القبلات، والابتعاد عن الأماكن المكتظة".

وتبذل هيئة الصحة وخلية الأزمة في الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا جهوداً حثيثة لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد في المنطقة، وأصدرت عدّة قرارات وقائية كتعليق الدوام في مدارس وجامعات شمال وشرق سوريا إلى إشعار آخر، وإلغاء كافة التجمعات في مناطق الإدارة الذاتية، وإغلاق المقاهي والنوادي المغلقة، وتعقيم المؤسسات والمرافق العامة.

وأكد سليمان على ضرورة مراجعة المصابين بالزكام الأطباء، وعدم إهمال وضعهم الصحي، والاستهتار بالإجراءات الوقائية والتوجيهات الخاصة بمنع تفشي فيروس كورونا.

وتواصل الجهات المختصة في شمال وشرق سوريا عملها في منع تفشي فيروس كورونا، كتوزيع بروشورات توعية، وحملات تعقيم المؤسسات والمرافق العامة.

وقالت سلافا إبراهيم من سكان مدينة قامشلو: " علينا تطبيق القرارات والتدابير الاحترازية التي أعلنتها الإدارة الذاتية، كوضع الكمامات والقفازات، وتعقيم اليدين بشكل جيد، وتوخي الحذر أكثر لمنع انتشار المرض في مناطقنا".

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً