مخطط مركز وكالة أنباء هاوار 3-8-2020

-متابعة مجريات الأحداث التي تشهدها مناطق شمال وشرق سوريا.

-متابعة الفعاليات والنشاطات في شمال وشرق سوريا.

-يعقد البيت الايزيدي مؤتمراً في قرية بارزان التابعة لمدينة الحسكة بخصوص ذكرى مجزرة شنكال. وفي نفس السياق يدلي البيت الإيزيدي في مدينة حلب ببيان مع تنظيم فعالية لعرض مسرحية عن المجزرة، وذلك في حي الشيخ مقصود الساعة 12:00 (مرفق بالصور والفيديو).

-لم تكن مجزرة شنكال الوحيدة في تاريخ المجتمع الإيزيدي بل سُجلت قبلها أكثر من 73 مجزرة" فرمان" أخرى، سعى منفذوها السابقون والحاليون إلى إبادة شعب بأكمله في محاولة لطمس ثقافة وتراث يمتد لآلاف السنيين. (مرفق بالصور والفيديو).

-هاجروا بسبب ظلم البعث في العراق، وانتقلوا إلى سوريا ليتعرضوا لظلم النظام السوري والجيش التركي فيما بعد. (مرفق بالصور والفيديو).

-أوضح وجيه عشيرة الراشد من قبيلة طي العربية أن الوطن العربي يشهد اليوم غزوًا عثمانيًّا جديدًا، وأكد أن وجهاء العشائر العربية جميعهم معنيين وسيواجهون هذا العدو المتغطرس. (مرفق بالصور والفيديو).

كردستان

-ولدت وحدات مقاومة شنكال من خاصرة المجزرة التي ارتكبها مرتزقة داعش بحق الايزيديين في شنكال اب 2014, لتتحول الى منظومة عسكرية تعتمد على المجتمع الأخلاقي- السياسي, وتدافع عن التعايش المشترك وترسخه, رغم كل السياسات وعمليات الاستهداف التي تحاول تشويه واقعها . (مرفق بالصور والفيديو).

-انتقد المحلل السياسي من جنوب كردستان آيهان سعيد، لا مبالاة حكومة إقليم كردستان تجاه مخططات تركيا الاحتلالية، بينما أشاد بالغضب الجماهيري من تشكيل الحزب الديمقراطي لما يسمى "حماة القرى" لدعم سياسة الاحتلال التركي الهادفة لجر الكرد إلى الاقتتال فيما بينهم. (مرفق بالصور والفيديو).

سياسة

-أوضحت الرئاسة المشتركة لأكاديميات المجتمع الديمقراطي في مقاطعة الحسكة، أن هدف الاحتلال التركي من هجماتها على "حفته نين" هو إثبات وجودها في المنطقة وقتل الشعوب التي تناضل لنيل حريتها، وطالب الأحزاب الكردية إلى التكاتف ودعم مقاومة حفته نين. (مرفق بالصور والفيديو).

المرأة

-الكثير من النساء الإيزيديات تحولت حياتهنّ إلى مأساة في غضون ساعات بعد هجوم مرتزقة داعش على قرى شنكال، في الـ3 من آب 2014. (مرفق بالصور والفيديو).

المجتمع والحياة

-يشتكي أهالي مدينة كوباني من قلّة كمّية المحروقات في محطّات الوقود وبشكل خاصّ مادة البنزين، في حين وعدت مديرية المحروقات في إقليم الفرات بحلّ هذه الأزمة خلال مدة قصيرة. (مرفق بالصور والفيديو).

ANHA