ممثلية الإدارة الذاتية في باشور تناشد الحكومة لمساعدة اللاجئين من شمال وشرق سوريا

ناشدت ممثلية الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في باشور (جنوب كردستان) الحكومة إلى  مساعدة اللاجئين من شمال وشرق سوريا بعدما تسبب حظر التجوال المفروض في فقدان مصدر معيشتهم اليومية.

أصدرت ممثلية الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في باشور (جنوب كردستان) بياناً إلى الرأي العام تطرقت فيه إلى أوضاع اللاجئين في ظل الظروف والتبعات السلبية لانتشار فيروس كورونا.

وجاء في البيان:

"تواجه البشرية في أنحاء العالم وباء كوفيد-19 الخطير والمميت والمصنف من قبل منظمة الصحة العالمية على أنه جائحة تودي بحياة الآلاف من البشر، وتجبر الملايين على التزام منازلهم وعدم مغادرتها خوفاً من انتشار الوباء".

لدى حكومات الدول الكبرى معاناة كبيرة في محاولة الحدّ من انتشار الفيروس، وتلقى الأنظمة الصحية في كافة الدول صعوباتٍ جمّة في السيطرة على هذا الوضع الخطير، وإذا ما استمرّ الوضع على هذه الشاكلة ستكون تبِعات هذا الوباء ونتائجه مؤسفة جداً على العالم بشكل عام، وعلى الدول ذات الأنظمة الصحية والرعاية الاجتماعية الضعيفة بشكل خاص.

اللاجئون في باشور يواجهون ظروف صحية ومعيشية صعبة

ومن جهة أخرى، تظهر التبعات السلبية لانتشار الوباء في العديد من الدول ببقاء المواطنين المعتمدين على الأعمال اليومية لكسب قوتهم دون إعانة، ومن بينهم مئات الآلاف من لاجئي روج آفا ومناطق شمال وشرق سوريا القاطنين في إقليم كردستان العراق، ففي الوقت الذي يلتزم فيه المواطنون واللاجئون بتعليمات الحجر الصحي بعدم مغادرة المنازل يفقدون أعمالهم ومصدر رزقهم الوحيد و يواجهون الظروف الصحية والمعيشية الصعبة دون معين، وهنا تظهر لدينا حالة إنسانية تحتاج إلى معالجة على وجه السرعة.

دعوة لحكومة باشور للقيام بواجبها الأخلاقي

بناءً على ذلك نحن في ممثلية الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في إقليم كردستان العراق نناشد المنظمات الإنسانية وجميع الجهات المعنية وحكومة إقليم كردستان العراق بضرورة تقديم المساعدات الإنسانية للاجئي روج آفا وشمال وشرق سوريا والقيام بواجبها الإنساني والأخلاقي تجاه هذه الكارثة آملين انتهاءها بأسرع وقت".

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً