مركز الكهرباء في مدينة الحسكة يزوّد قامشلو بالتيار الكهربائي

يزوّد مركز الكهرباء في مدينة الحسكة، مدينة قامشلو بالتيار الكهربائي عبر "محطة البواب"؛ لتخفيف آثار القصف الوحشي التركي لمنشأة السويدية في ريف ديرك.

يستهدف جيش الاحتلال التركي بطائراته المسيّرة والحربية البنى التحتية للمؤسسات والمرافق الخدمية والتعليمية، بالإضافة إلى المراكز الطبية وحقول النفط في شمال وشرق سوريا منذ 19ـ 20 تشرين الثاني الفائت.

ونتيجة الهجمات، خرجت محطة السويدية الواقعة جنوبي ناحية ديرك، والتي كانت تزود مقاطعة قامشلو بالتيار الكهربائي عن الخدمة في 23 تشرين الثاني الفائت.

وكحالة إسعافية، زود مركز الكهرباء في مدينة الحسكة، مدينة قامشلو بالكهرباء.

الرئيس المشترك لمركز الكهرباء في الحسكة، المهندس صلاح حسن، قال "بعد استهداف الاحتلال التركي لمنشأة الغاز ومحطة توليد الطاقة الكهربائية في السويدية، وضربه البنى التحتية لكافة المرافق في شمال وشرق سوريا، انقطع التيار الكهربائي عن المناطق التي كانت تتغذى عليها".

ويتغذى إقليم الجزيرة بالكهرباء من مصدرين رئيسين، الأول؛ سد الفرات الواقع في مدينة الرقة، الذي انخفض منسوبه؛ نتيجة خفض الاحتلال التركي لمنسوب المياه، والثاني؛ محطة توليد الطاقة الكهربائية في السويدية التي قٌصفت في 23 تشرين الثاني الفائت وتسبّب بخروجها بشكل كامل عن الخدمة.

أما عن كمية الكهرباء التي يتم توريدها من سد الفرات فتطرق حسن "حالياً، تصل كمية الكهرباء التي يتم توريدها من سد الفرات بين 30 إلى 35 ميغا واط، ويتم توزيعها حسب الحاجة على المنطقة".

وتابع حسن "السبب الرئيس لانخفاض ساعات الكهرباء في مقاطعة قامشلو؛ خروج محطة السويدية عن الخدمة، واعتماد مقاطعة الحسكة على سد الفرات".

والجدير بالذكر أنه تم ربط مقاطعة قامشلو بالحسكة عبر محطة البواب الواقعة على طريق الرقة، من أجل تبادل الطاقة الكهربائية في حال خروج إحدى محطات توليد الطاقة الكهربائية عن الخدمة.

(م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً