مرتزقة الاحتلال التركي يقطعون أكثر من 200 شجرة حراجية في عفرين

يواصل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته تدمير الطبيعة في مقاطعة عفرين المحتلة في إطار سياسات التغيير الديموغرافي والتطهير العرقي والإبادة الثقافية في محاولة لترسيخ الاحتلال.

ويستمر جيش الاحتلال التركي ومرتزقته في انتهاكاتهم بحق الطبيعة في عفرين، والاستيلاء على ممتلكات أهلها وتدميرها.

حيث أقدموا يوم أمس, الاثنين, على قطع 200 شجرة حراجية في قريتي غوزيه وكونده مازن التابعة لمركز مدينة عفرين، بقصد المتاجرة بالحطب وبيعه في أسواق المناطق المحتلة وتركيا.

وأكد مصدر داخل عفرين لوكالة "هاوار", "أن مجموعات مرتزقة بدأت بقطع الأشجار الحراجية من السرو والصنوبر والسماق".

وبحسب المصدر فإن المرتزقة قطعوا حتى الآن حوالي 200 شجرة في قريتي غوزيه وكونده مازن، مضيفاً إن عملية قطع الأشجار مستمرة حتى اليوم.

والجدير ذكره أن الاحتلال التركي ومرتزقته أقدموا على قطع ما يزيد على 225  ألف شجرة زيتون, وأكثر من 300 ألف شجرة معمرة, ونحو 10 آلاف شجرة سنديان، وحرق نحو 11  ألف هكتار من الأراضي الزراعية في عفرين منذ احتلالها في آذار/مارس العام 2018.

(س خ/ر ح)

ANHA


إقرأ أيضاً