مرتزقة تركيا يجبرون ذوي المختطفين في عفرين على دفع الفدية المالية

​​​​​​​أجبر مرتزقة الاحتلال التركي ذوي عدد من المختطفين على دفع فدية مالية مقابل الإفراج عنهم.

يواصل مرتزقة الاحتلال التركي جرائمهم في عفرين المحتلة، وفي سياق عمليات الخطف المستمرة التي يتعرض لها المدنيون، أفاد مصدر من ناحية راجو، أن مرتزقة ما يسمون الشرطة العسكرية، وبأوامر من الاستخبارات التركية، أقدموا بتاريخ 30 تشرين الثاني المنصرم على اختطاف 3 مدنيين من سكان قرية بعدينا.

 المصدر ذكر أسماء المختطفين وهم كل من خليل محمد شعبان (60 عامًا)، رفعت حسين محمد (43 عامًا) وعمر بيرم علو (65 عامًا).

ووفق المصدر، فإن ذوي المختطف خليل شعبان أُجبروا على دفع فدية مالية قدّرت بألف ليرة تركية أي "338 ألف ل.س)، مقابل الإفراج عنه، فيما لا يزال مصير كل من رفعت وعمر مجهولًا.

وفي سياق متصل، أفرج مرتزقة الاحتلال أيضًا عن مواطنين كانا قد اختُطفا في وقت سابق، وهما كل من أحمد عارف أيبش وحسن عارف أوسو بعد دفع ذويهم مبلغ 1500 ليرة تركية أي ( 522 ألف ل.س) لقاء كل واحد منهم.

(كروب /سـ)


إقرأ أيضاً