مشفى خالد فجر يتخذ إجراءات وقائية ويؤكد عدم تسجيل أية إصابة بكورونا

يتخذ مشفى خالد فجر في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب إجراءات احترازية لمنع وصول فيروس كورونا، كما أكدت إدارة المشفى عدم تسجيل أي إصابة إلى الآن في أحياء الشيخ مقصود والأشرفية.

يواصل مجلس الصحة ومشفى خالد فجر في حي الشيخ مقصود في مدينة حلب السورية عملهما بشكل دؤوب حرصاً على سلامة الأهالي من فيروس كورونا، ويتبع مشفى خالد فجر نظاماً جديداً في عمله في استقبال المرضى.

وحرصاً على سلامة من في المشفى، نُصبت خيمة في مدخله، وتم تجهيزها على شكل عيادة تتضمن سريرين، فقبل دخول المرضى إلى المشفى يتم فحصهم بجهاز اختبار الحرارة، وفي حال وجود حالة مشتبه بها يتم اخضاعه لجهاز الاختبار "الكيت" التي صنعته الإدارة الذاتية بالتعاون مع معهد  PEASالسويدي من قبل الأطباء المشرفين للتأكد من حمله الفايروس أو لأ، ثم يُفحصون من قبل طبيب مختص ويتم نقله إلى القسم المختص لمتابعة وضعه الصحي في المشفى.

وبهذا الصدد قالت الإدارية في مشفى خالد فجر روكن تمو: " نحن نتخذ كافة التدابير الوقائية لمواجهة فيروس كورونا، فالكوادر الطبية تبذل كل جهودها حرصاً على حياة الأهالي في الحي".

ومن جهتها أكدت روكن أنه إلى الآن لا توجد أي إصابات في أحياء الشيخ مقصود والأشرفية.

(س ر –ع س/ دج)

ANHA


إقرأ أيضاً