مسؤول أممي يحذر من استمرار تدفق الأسلحة والمرتزقة إلى ليبيا

أبدت الأمم المتحدة "قلقها البالغ" إزاء استمرار تدفق الأسلحة والمعدات والمرتزقة إلى ليبيا، مناشدة الدول المنخرطة لاحترام الحظر الأممي المفروض على إرسال أسلحة إلى الدولة الغارقة في الحروب.

وقال المتحدث باسم المنظمة الدولية ستيفان دوجاريك خلال مؤتمره الصحافي: "نحن نتابع بقلق بالغ التقارير الأخيرة حول تدفق هائل للأسلحة والمعدات والمرتزقة دعماً لطرفي النزاع الليبي".

و حذّر دوجاريك من أن أي إرسال لأسلحة أو عتاد أو مرتزقة إلى ليبيا "يشكل انتهاكاً صارخاً لحظر الأسلحة" المفروض على هذا البلد منذ 2011.

وأضاف "ندعو جميع أعضاء المجتمع الدولي إلى احترام حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة ودعم تنفيذه بالكامل".

وأقرّ بأن المعلومات الواردة بشأن حصول انتهاكات لهذا الحظر "سجلت زيادة كبيرة في الأسابيع القليلة الماضية، إذ تم الإبلاغ عن عمليات نقل (للأسلحة) شبه يومية عن طريق الجو والبرّ والبحر".

وحذّر دوجاريك من أن "هذه الزيادة في انتهاكات حظر الأسلحة ستفضي إلى تكثيف القتال، مما سيؤدي إلى عواقب وخيمة على الشعب الليبي".

(ر ح)


إقرأ أيضاً