مسيرة في حلب...للمطالبة برفع العزلة عن القائد أوجلان وإحياء ذكرى قفزة 15 آب

تحت شعار "بروح 15 آب نؤكد على الحرية جسدية للقائد آبو" نظم تحاد المرأة الشابة في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب اليوم مسيرة للمطالبة برفع العزلة المشددة على القائد عبد الله أوجلان وأيضاً بمناسبة اقتراب الذكرى السنوية الـ 38 لقفزة 15 آب.

وتجمع المئات من الشبان والشابات بالإضافة إلى أهالي حيي الشيخ مقصود والأشرفية أمام قاعة الاجتماعات الواقعة في القسم الغربي من الحي، رافعين أعلام اتحاد المرأة الشابة وصور القائد عبد الله أوجلان.

وانطلقت المسيرة من أمام قاعة الاجتماعات، بترديد الشعارات التي تحيي الشهداء. وجابت المسيرة شوارع الحي، ومن ثوم توجهوا صوب دوار الشهيدة دستينا في القسم الشرقي من الحي.

وعند وصولهم إلى الدوار وقفوا دقيقة صمت، من ثم ألقت عضوة اتحاد المرأة الشابة هيفا بكر كلمة قالت فيها إن الدولة التركية والدول الرأسمالية اعتقلوا القائد أوجلان لأنه كان يناضل من أجل الحرية للإنسانية أجمع.

هيفا استنكرت العزلة المشددة على القائد عبد الله أوجلان وقالت "نحن في اتحاد المرأة الشابة سننظم فعالياتنا وسنخرج إلى الساحات للمطابة بحرية قائدنا، القائد آبو موجود جسدياً في إيمرالي لكن فكره بيننا، الفاشية التركية لم تستطيع إبعاد قائدنا من شعبه".

وأشارت هيفا إلى أن القائد عبد الله أوجلان أعطى القوة للمرأة لحماية ذاتها والدفاع عن نفسها، وأضافت "المرأة في هذه الثورة استطاعت أن تنظم نفسها في كافة المجالات الحياتية والعسكرية، وحاربت أقوى تنظيم الإرهابي، أي داعش، اليوم الدولة التركية تستهدف المرأة الحرة والقيادية انتقاماً لمرتزقة داعش".

كما حيت هيفا بكر الذكرى السنوية الـ 38 لقفزة 15 آب، وقالت إن يوم 15 آب اصبح يوماً الولادة الجديدة للشعب الكردي ولشعوب المنطقة.

وانتهت المسيرة بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة الكريلا والشهداء، وتحي القائد عبدالله أوجالن.

(كروب/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً