مطالب بإعلان الحظر الكلي وإغلاق المعابر في مقاطعة الشهباء

​​​​​​​ناشد مُهجّرو عفرين القاطنون في ناحية تل رفعت في مقاطعة الشهباء، الجهات المعنية بفرض حظر كامل على المقاطعة وإغلاق المعابر والطرق المؤدية إليها، مطالبين الأهالي بأخذ الحيطة والحذر والوقاية من الفيروس.

ينتشر فيروس كورونا بشكل متسارع في مقاطعة الشهباء، حيث سجلت هيئة الصحة اليوم، 6 حالات إصابة جديدة فيها، ليرتفع عدد المصابين الكلي في مناطق شمال وشرق سوريا إلى 144 إصابة.

وتنتشر ظاهرة عدم التقيد من قبل مُهجّري عفرين في ناحية تل رفعت وعدم الالتزام بمنازلهم، حتى بعدما فرضت خلية الأزمة في إقليم عفرين حظرًا جزئيًّا على مقاطعة الشهباء.

ويقطن في ناحية تل رفعت قرابة 16 ألف مواطن من مُهجّري عفرين، موزعين على 16 كومين، وفي هذا السياق، التقت وكالتنا مع عدد من الأهالي الذين أكدوا على ضرورة الوقاية من المرض في ظل انتشاره بشكل متسارع.

المواطن خليل حسين من مُهجّري عفرين أوضح أن الأهالي في ناحية تل رفعت لم يلتزموا بمنازلهم رغم الحظر الجزئي على المقاطعة، وإن حركة الأهالي كثيفة جدًّا ضمن الناحية.

وطالب حسين الأهالي بالوقاية من المرض "يجب على جميع المواطنين أخذ الحيطة والحذر وعدم التجمع في الأماكن المزدحمة، والالتزام بمنازلهم لتخطي هذه المرحلة الحساسة".

ومن جهته ناشد عبد الرحمن زلخة الجهات المعنية بفرض حظر كامل على المقاطعة، وإغلاق كافة الطرق والمعابر المؤدية إليها، للحد من انتشار المرض.

وأكد زلخة أن الأهالي يستهترون بوباء كورونا "على الأهالي الالتزام بمنازلهم، وعدم الخروج إلا في حالات الضرورة، وفي حال خروجهم الحرص على وضع الكمامات والقفازات، بالإضافة إلى الاهتمام بالنظافة الشخصية والعامة".

هذا وكانت خلية الأزمة قد أعلنت في إقليم عفرين حظرًا جزئيًّا على مقاطعة الشهباء خلال اجتماع عقدته منذ أيام قليلة.

 وفي شهر آذار من العام الجاري أعلنت خلية الأزمة في إقليم عفرين فرض حظر التجوال على كامل مقاطعة الشهباء، واتخذت التدابير الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا، حيث لم تسجل مقاطعة الشهباء والمناطق المجاورة لها أي حالة مصابة بفيروس كورونا في ذلك الوقت.

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً