مُشرّعة فرنسية تطالب مجلس الأمن باتخاذ قرار حيال السياسات التركية

أكدت عضو مجلس الشيوخ الفرنسي، نتالي غوليه، يوم الثلاثاء، إن التدخل التركي في ليبيا غير شرعي، داعية مجلس الأمن الدولي إلى اتخاذ قرار حيال السياسات التركية، فيما نبهت إلى أن استراتيجية أنقرة تثير قلقاً لدول البحر المتوسط.

وقالت المشرّعة الفرنسية إن التدخل التركي في ليبيا أدى إلى تعقيد الوضع، مضيفة أن أنقرة تستغل ما يسمى بـ"قوى الإسلام السياسي" لأجل تحقيق مكاسب سياسية، في إشارة إلى استعانة تركيا بالمتشددين في عدد من بؤر التوتر.

وفي المنحى نفسه، قال وزير الخارجية الإيطالي السابق، فرانكو فراتيني، يوم الثلاثاء، إن تركيا تستغل عدم وجود قادة حقيقيين في أوروبا، حتى تواصل تدخلها في ليبيا، من خلال دعم الميليشيات الموالية لحكومة فايز السراج في طرابلس.

وتلقت تركيا رسائل تحذيرية شديدة اللهجة تتعلق بنشاطاتها المزعزعة لاستقرار ليبيا، حيث دعا مجلس النواب الليبي، مساء الاثنين، القوات المسلحة المصرية للتدخل لحماية الأمن القومي الليبي والمصري.

(ي ح)


إقرأ أيضاً