مؤتمر ستار يطالب CTP بعدم الازدواجية تجاه القائد عبد الله أوجلان ويتعهد برفع وتيرة النضال

طالب مؤتمر ستار لإقليم عفرين، منظمة مناهضة التعذيب الأوربية (CPT) بعدم ممارسة السياسة الازدواجية تجاه القائد عبد الله أوجلان، وإنهاء العزلة، خاصة بعد تقريرها الذي أكد وجود انتهاكات في السجن، وتقوم بمهمتها في ظل انتشار فيروس كورونا، وعاهد على رفع وتيرة النضال في سبيل تحرير القائد.

ترتفع وتيرة ردود الفعل المناهضة للعزلة المشددة التي تفرضها السلطات التركية على القائد عبد الله أوجلان، خاصة بعد الانتشار الكبير لفيروس كورونا في الداخل التركي، وزيادة التكهنات حول وضعه الصحي في ظل الجائحة التي تعصف بالمنطقة، وتستمر السلطات في تركيا من منع موكليه وأسرته من اللقاء به.

الكثير من الجهات في مختلف الأوساط السياسية والثقافية حمّلت لجنة مناهضة التعذيب الأوروبية مسؤولية العزلة والانتهاكات القانونية في سجن إمرالي.

اللجنة الأوروبية أصدرت الأسبوع الفائت تقريرًا حول نتائج زيارتها الأخيرة لأوجلان في سجن إمرالي، وأظهرت في تقريرها معلومات تؤكد على الانتهاكات التركية للقوانين الدولية، دون أن تقوم هي بواجبها لوقف هذه الانتهاكات.

وبالصدد، أصدر مؤتمر ستار لإقليم عفرين بيانًا إلى الرأي العام في ساحة مخيم برخدان التابع لناحية فافين بمقاطعة الشهباء، وحملت المشاركات أعلام مؤتمر ستار وصور القائد عبد الله أوجلان، محافظات على التباعد الاجتماعي للوقاية من فيروس كورونا.

البيان قرئ باللغتين العربية من قبل ثريا مصطفى، والكردية من قبل زهيدة معمو، بحضور العشرات من أعضاء المؤتمر ومُهجّري عفرين المحتلة.

واستنكر البيان الانتهاكات التي تمارسها الدولة الفاشية التركية على القائد عبد الله أوجلان، والسياسة القذرة غير الأخلاقية والمنافية للقيم الإنسانية والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان، من قبل ذهنية النظام الحاكم الفاشي في تركيا (AKP) الذي لا يقبل الآخر وإرادة الشعوب، ومحاربتها باسم حماية الأمن القومي والإرهاب، وهو الذي يرعى الإرهاب.

البيان أوضح أن تركيا ومن خلال العزلة تستهدف إرادة الشعب الكردي في شخصية القائد وفكره وفلسفته في سجن إمرالي الذي أصبح منارة لكافة الشعوب المضطهدة.

ولفت البيان، أن العزلة نوع من أنواع الحرب الخاصة الممنهجة لتسليم إرادة الشعب الكردي في شخصية القائد، بمنعه من اللقاء بمحاميه وحرمانه من أبسط حقوقه كإنسان.

وأضاف البيان "نحن في حركة حرية المرأة ندين ونستنكر صمت المنظمات الحقوقية والإنسانية وصمت المجتمع الدولي إزاء هذه السياسة العنصرية التي تمارسها حكومة (AKP)، ونطالب بالضغط عليها للوقوف والكف عن ممارسة تلك السياسة الممنهجة، وإفساح المجال أمام محاميه لزيارته والكشف عن وضعه الصحي والإنساني داخل أسره في سحن إمرالي".

وطالب مؤتمر ستار في بيانه منظمة مناهضة التعذيب (CPT) بزيارة القائد، والقيام بمهامها ومسؤوليتها، وخاصة في ظل انتشار فيروس كوفيد 19 (كورونا) المميت الذي يهدد حياة البشرية جمعاء، وأخذ إجراءات وتدابير وقائية وتقديم المساعدات الطبية اللازمة للمعتقلين في سجون الفاشية.

ودعا مؤتمر ستار في نهاية بيانه CPT، إلى عدم ممارسة السياسة الازدواجية تجاه قائد الشعب الكردي، وعاهد على أن رفع وتيرة النضال في سبيل حرية القائد عبد الله أوجلان، وكسر نظام إمرالي.

وانتهى البيان بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة السجون ومقاومة المرأة.

(ل ش/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً