مواطنو الدرباسية: فكر القائد أوجلان حل لأزمات الشرق الأوسط 

قال مواطنو ناحية الدرباسية في مقاطعة الحسكة إنه برفع العزلة عن القائد عبد الله أوجلان سوف يتم حل الخلافات والأزمات في الشرق الأوسط، وسيعم السلام والديمقراطية على المنطقة.

منذ15 من شباط عام 1999 اعتُقل قائد السلام والإنسانية والديمقراطية، وأصبح خلف قضبان سجن إمرالي، واليوم، هناك الآلاف ممن يسيرون على نهجه الديمقراطي، ويطالبون بتحريره وكسر العزلة المفروضة عليه من قبل الحكومة التركية الفاشية.

الهدف من هذه المؤامرة هو القضاء على فكر وفلسفة القائد عبد الله أوجلان، الذي طالب بحقوقه وحقوق كافة الشعوب المضطهدة في الشرق الأوسط، لذلك نجد الدولة التركية ومنذ سنوات، تفرض عزلة مشددة عليه وتمنع أسرته ومحاميه من اللقاء به.

مواطنو ناحية الدرباسية أوضحوا لوكالة أنباء "هاوار" أن القائد أوجلان منح الشعوب المظلومة الأمل في الخلاص من الظلم الذي يعانون منه من قبل الأنظمة الحاكمة.  

المواطن سالم السالم، من المكون العربي يقول " فكر وفلسفة القائد أوجلان أعطى أملًا لجميع الشعوب المضطهدة، وهو السبيل الوحيد لخلاص هذا الشعب من سياسات الدول الاستعمارية التي ترفض فكر وثقافة ولغة المكون الآخر".

ويشير السالم إلى أن فكر أوجلان أصبح منارة في الشرق الأوسط "لأن جميع الشعوب والمكونات وجدت حريتها في فكره وفلسفته الديمقراطية، وكون حل أزمات الشرق الأوسط ستكون عن طريق فكره وفلسفته".

وبدوره قال المواطن عبد الرحيم عربو، "المؤامرة الدولية على القائد أوجلان هي استمرار لسياسات الدولة المحتلة التي تهدف دائمًا إلى محو ثقافة ووجود الشعب الكردي في كل مكان".

وأوضح عبد الرحيم عربو أن الشعب الكردي يزداد تعلقًا بقضيته وهويته الكردية يومًا بعد يوم، ويسير على نهج وفكر القائد الذي يطالب بالحرية لكافة الشعوب المضطهدة عبر التاريخ، وليس فقط الشعب الكردي.

أما المواطن ماجد حسو فعبّر عن رفضه واستنكاره للعزلة المفروضة على القائد أوجلان قائلًا "أوجلان معتقل جسديًّا، ونحن ننشر فكره وفلسفته، وفي كل يوم نؤسس أنفسنا ونتابع مسيرتنا على فكره وفلسفته".

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً