مواطنون في الحسكة يطالبون بضرورة التقيد بالتعليمات الصحية والوقاية من كورونا

ناشد مواطنون في مدينة الحسكة الأهالي الذين لم يتقيدوا بقواعد الوقاية من فيروس كورونا بأن يأخذوا الأمر بجدية وعدم استهزاء واستهتار وأن يتقيدوا بالإجراءات الطبية الوقائية.

تتزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا، والحالات المخالطة والمشتبه بها في مناطق شمال وشرق سوريا، وبالتحديد في إقليم الجزيرة، نتيجة إهمال واستهتار واستهزاء الأهالي، وعدم تقيدهم بقواعد حظر التجوال التي أطلقتها لجنة خلية الأزمة، وعدم تطبيق مبدأ التباعد الاجتماعي.

وينتشر المرض بشكلٍ أسرع في المجتمع بسبب عدم تقيد الأهالي بالتعليمات والإجراءات الوقائية، وعدم ارتداء الكمامات والكفوف الطبية وغسل اليدين بشكلٍ جيد ومنتظم.

استهتار.. نتيجة عدم وعي الأهالي وعدم الإدراك

وخلال رصد كاميرا وكالة أنباء "هاوار" أجواء حظر التجوال في المدينة، التقت بالمواطن خالد حميدي عبد، الذي أشار إلى أن أهالي المدينة لديهم استهتار كبير، ولا يتقيدون بالإجراءات الوقائية، مبينًا أن أغلب الأهالي لا يرتدون الكمامات والكفوف الطبية.

عبد، لفت أن الاستهتار يأتي نتيجة عدم الوعي لدى بعض الأهالي، وعدم إدراك نتائج هذا الفيروس ومخاطره، "ولا ينظرون إلى الجائحة بجدية ويستهينون به".

تطبيق مبدأ التباعد الاجتماعي

وطالب عبد الأهالي بأخذ الحيطة والحذر، والتقيد بقواعد السلامة العامة لمنع انتشار وباء كورونا أكثر في المنطقة.

ودعا الأهالي إلى تطبيق مبدأ التباعد الاجتماعي والتقيد بإجراءات الوقاية التي أطلقتها هيئة الصحة في مناطق شمال وشرق سوريا، لمنع تفشيه أكثر وحرصًا على سلامة الأطفال.

ومن جانبه بيّن خلدون صالح، أن على الأهالي التقيد بالقواعد التي صدرت عن خلية الأزمة، وتطبيق التباعد الاجتماعي وخاصةً في المحال التجارية، والأسواق، والأفران والصيدليات، هذه المؤسسات المستثناة من الحظر.

الكمامات متوفرة وهيئة الصحة توزعها بالمجان أثناء زيارتها

ونوه صالح، أن على الأهالي ارتداء الكمامات والكفوف الطبية وهي متوفرة بشكلٍ جيد في الصيدليات، على الرغم من ارتفاع أسعارها، وقال "هيئة الصحة والنقاط الطبية في المدينة تقوم على توزيع الكمامات والكفوف على الأهالي بشكلٍ مستمر ومجاني".

صالح دعا الأهالي إلى عدم أخذ الأمور باستهزاء، وأن يحافظوا على سلامتهم وصحتهم من الوباء العالمي "كونه موضوع خطير، ولا نريد أن نخسر العزيزين على أنفسنا".

فيما ناشد زنار محمد الأهالي بضرورة ارتداء الكمامات عند خروجهم في حالة ضرورية، من أجل سلامتهم وسلامة أهاليهم وأطفالهم للحد من انتشار الوباء، مؤكدًا أن بإهمال الفيروس سينتشر المرض بشكلٍ كبير وسريع في المجتمع مثل باقي الدول التي اجتاحتها.

101 إصابة منها 5 حالات وفاة في شمال وشرق سوريا

هذا وأعلن الرئيس المشترك لهيئة الصحة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا جوان مصطفى، أنه ووصل إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في مناطق شمال وشرق سوريا إلى 101 حالة منها 4 حالات وفاة.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً