مظاهرة حاشدة في بلدة الهيشة تنديداً بالمجزرة التركية في قرية الصفاوية

خرج اليوم أهالي بلدة الهيشة التابعة لناحية عين عيسى في مظاهرة حاشدة تنديداً بالمجزرة التركية التي ارتكبها المحتل التركي ومرتزقته في قرية الصفاوية يوم أمس وراح ضحيتها عائلة كاملة، وحمّلوا المجتمع الدولي والضامن الروسي مسؤوليتها.

وشارك في المظاهرة التي انطلقت من أمام مبنى البلدية من الجهة الشرقية وصولاً لمجلس البلدة في الجهة الغربية للبلدة  المئات من أهالي بلدة الهيشة التابعة لناحية عين عيسى وقراها.

وحمل المتظاهرون خلال مسيرهم يافطات كتب عليها" بكفاحنا وإصرارنا وتضامننا مع رفاقنا في عين عيسى حتماً سننتصر.. نقول لا للفاشية التركية، المرأة تحمي ثورة روج آفا" بالإضافة لصور شهداء مجزرة الصفاوية.

ورددوا خلال مظاهرتهم هتافات تندد بالمجزرة، وبقاتل الأطفال أردوغان، وحيوا مقاومة قوات سوريا الديمقراطية.

وعند الوصول إلى مجلس البلدة ألقى خليل العيسى كلمة باسم المجلس ندد فيها بالمجزرة البشعة التي ارتكبتها تركيا في قرية الصفاوية وراح ضحيتها عائلة كاملة بين قتيل وجريح.

وحمّل المجتمع الدولي والضامن الروسي مسؤولية هذه المجزرة وذلك بصمتهم عما يرتكبه المحتل التركي بحق مناطقنا، كونهم المسؤولين عن تطبيق القرارات الدولية التي تمنع استهداف المدنيين.

وطالب في ختام كلمته المنظمات الإنسانية بالتدخل لوقف الجرائم التركية بحق المدنيين الأبرياء.

فيما وصفت كردية بوزان التي ألقت كلمتها باسم حزب الاتحاد الديمقراطي بمقاطعة كري سبي هذه المجزرة "بالوحشية" ودعت خلال كلمتها جميع نساء العالم للتنديد بهذه المجزرة التي استهدفت الأناس الآمنين في منازلهم والطفولة البريئة.

وانتهت المظاهرة بترديد الشعارات التي تحيي قوات سوريا الديمقراطية وتصف أردوغان بقاتل الأطفال.

هذا واستهدف المحتل التركي ومرتزقته فجر يوم أمس منزل المواطن "زايدن خلف العيسى" من قرية الصفاوية التابعة لناحية عين عيسى من الجهة الشرقية( 3 كيلو متر شرق قرية الشركراك)،بقذيفة دبابة مما أدى إلى استشهاده على الفور هو و 3 من أطفاله وهم كل من زياد 12 سنة وابنتيه هدى ومنى، فيما أسعفت زوجته وإحدى بناته إلى مشافي الرقة بحالة حرجة، وتم نقلهن فيما بعد إلى مشافي العاصمة السورية دمشق لخطورة حالتهن الصحية.

 (ل)

ANHA


إقرأ أيضاً