نائب أرمني: المرتزقة السوريون في أذربيجان ينهبون القرى ويفرضون الفكر المتطرف

قال النائب الأرمني فاهاغن تيفوسيان، إن المرتزقة الذين استأجرتهم أذربيجان لمهاجمة أرتساخ " قره باغ" بدأوا في نهب المتاجر وسرقة المواطنين في أذربيجان.

ونقلت وكالة أرمن بريس الأرمنية عن النائب الأرمني فاهاغن تيفوسيان قوله، إن المرتزقة يحاولون حتى فرض الشريعة الإسلامية على السكان الأذربيجانيين.

وذكر تيفوسيان أنه في أوائل سبتمبر ذكرت صحيفة نيزافيسيمايا غازيتا الروسية أن مرتزقة من سوريا يخططون لمهاجمة أرمينيا، ولكن تم حذف المقال بعد ضغوط من أذربيجان.

واليوم، بحسب النائب الأرمني، ترد أنباء من مصادر مختلفة حول كيفية معاملة هؤلاء المرتزقة للأذربيجانيين في القرى التي ينتشرون فيها.

وأضاف تيفوسيان" يشكو القرويون الأذربيجانيون من أن المرتزقة يحاولون فرض الشريعة الإسلامية على منازلهم، وينهبون المتاجر، كما يمنعون النساء من الخروج من دون حجاب، ويتعرض الناس للسرقة في الشوارع وما إلى ذلك ".

 وأردف" أن المغامرة الإجرامية لنظام علييف في توظيف الجهاديين ستؤدي إلى انهيار أذربيجان".

وكما استشهدت الوكالة بما قالته منظمة حقوق الإنسان في عفرين التي نشرت قائمة بفرق المرتزقة النشطة في سوريا والتي تم نقلها إلى أذربيجان وتم التعاقد معهم كمرتزقة للقتال ضد جيش أرتساخ في العدوان الأذري المستمر.

(م ش)


إقرأ أيضاً