ناشطات سياسيات: استهداف النساء لن يؤثر في نضالنا

نددت ناشطات سياسيات في مدينة حلب بسياسات المحتل التركي، وأشرن إلى أن هجماته لن تؤثر في نضال المرأة.

حديث الناشطات السياسيات جاء ضمن ردود الفعل المنددة بممارسات المحتل التركي، واستهدافه للنساء.

العضوة في مكتب المرأة لحزب سوريا المستقبل سهيلة بريم قالت: إن الدولة التركية هدفها الاحتلال والتغيير الديمغرافي واستهداف الشعوب، كما فعلت في عفرين وكري سبي وسري كانيه.

وحول المجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال التركي بحق النساء، أفادت سهيلة أن ما تقوم بها الدولة التركية بحق المرأة انتهاك بحق المجتمع بأكمله، واستهداف 3 نساء في قرية حلنج في مقاطعة كوباني هدفه كسر الإرادة.

بدورها أشارت العضوة في مكتب المرأة لمجلس سوريا الديمقراطية هناء أحمد إلى أن ما تقوم بها تركيا في سوريا هي أعمال الإرهابية، وقالت "تركيا تقوم بالأعمال الإرهابية في المناطق المحتلة، من تهجير وقتل وتدمير واختطاف وتعذيب، وتستهدف المرأة، والمجزرة بحق الـ 3 نساء دليل على أن تركيا تخاف من إرادة المرأة الحرة".

واستنكرت عضوة مكتب مجلس المرأة السورية آمنة خضرو المجزرة التي ارتُكبت بحق 3 نساء، وقالت "هذه الهجمات لن تؤثر في نضال المرأة، وسنواصل علمنا ونضالنا حتى تحقيق أهدافنا، ونحن النساء نناشد المنظمات النسوية للوقوف أمام الانتهاكات التركية بحق المرأة في سوريا".

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً