نداء من أمهات الكريلا للشعب الكردي

طالبت أمهات مقاتلي الكريلا والشهداء كافة أبناء الشعب الكردي بالوقوف ضد السياسات التي تستهدف الشعب الكردي من خلال شخص المجتمع الإيزيدي، واحترام إرادة الشعب الإيزيدي الذي قدّم آلاف التضحيات من أجل حريته.

طالبت أمهات مقاتلي الكريلا والشهداء في الأسبوع الحادي عشر لفعالياتهن التي تُنظم كل يوم أربعاء، عبر بيان ألقي في ناحية تربه سبيه، باحترام إرادة الشعب الإيزيدي الذي استطاع بناء قوات حماية خاصة به وتأسيس إدارة ذاتية خاصة به.

بيان أمهات الكريلا والشهداء قرئ من قبل غالية أيوب والدة المقاتلة وارشين تربه سبيه، حيث بيّنت: "نحن أمهات السلام نستذكر جميع شهدائنا، ونبارك لشعبنا المكتسبات التي تحققت بفضل شهدائنا، وندين كافة الهجمات على شعبنا الكردي وخصوصًا ما يتعرض له الشعب الإيزيدي من مؤامرات".

وأشارت غالية أيوب إلى أن المؤامرة التي تستهدف شنكال، اليوم، هي استمرار للمؤامرات القديمة التي استهدفت المجتمع الإيزيدي والشعب الكردي بشكلٍ عام، وقالت: "رغم تغير أشكال تلك المؤامرات، إلا أنها ما زالت مستمرة، وعلى شعبنا إدراك خطورة هذه المؤامرات".

هذا وقد حشدت القوات العراقية قرابة 10 آلاف عسكري لإرسالهم إلى شنكال بموجب اتفاق أُبرم بينها وبين الحزب الديمقراطي في 9 تشرين الأول، دون الرجوع للإدارة الذاتية في شنكال التي عبّرت عن سخطها للاتفاق، ووصفته بالتحضير لإبادة جديدة بحق المجتمع الإيزيدي. 

وطالبت أمهات مقاتلي الكريلا والشهداء من خلال بيانهن كافة الشعب الكردي بالوقوف ضد السياسات التي تستهدف الشعب الكردي من خلال شخص المجتمع الإيزيدي، واحترام إرادة الشعب الإيزيدي الذي قدّم آلاف التضحيات من أجل حريته.

(ر ر/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً