نساء شركسيات وعربيات وكرديات: لن نهاب هجمات دولة الاحتلال التركي ونقف مع قواتنا العسكرية

أوضحت نساء شركسيات وعربيات وكرديات في مدينة منبج، أن هجمات دولة الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا جريمة بحق الإنسانية، وتستهدف المرأة بشكل خاص، مؤكدات "سنكون يداً واحدة على أهبة الاستعداد للتصدي لأي عدوان على أرضنا".

تواصل دولة الاحتلال التركي هجماتها على المنطقة، وتقصف المناطق والقرى الآهلة بالسكان؛ مستخدمة كافة صنوف الأسلحة، وتحارب المرأة على وجه الخصوص عبر الحرب الخاصة وشن هجمات الإبادة ضدها.

التصدي للهجمات التركية واجب على كل فرد في المنطقة

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2022/09/27/192539_najyh-jh-mhmd.jpg

في هذا الصدد، قالت ناجية حج محمد من المكون الشركسي إن "دولة الاحتلال التركي تستهدف المواطنين الأبرياء، وتتسبب في تهجيرهم من منازلهم، لكن نحن النساء من جميع المكونات جاهزات للتصدي لهذه الهجمات".

وأعربت عن استنكارها الشديد لكافة القوى الداعمة للاحتلال التركي، قائلة: "نحن نساء مدينة منبج، ندين ونستنكر القوى التي تقف إلى جانب الاحتلال التركي وتدعمها، ولن نسمح لدولة الاحتلال التركي باحتلال شبر من أرضنا".

أكدت ناجية "نحن، نساء وشابات شمال وشرق سوريا، لن نسمح لأي عدوان بالعبث بأمننا واحتلال أرضنا، وسنكون سداً منيعاً أمام الاحتلال التركي أو أي جهة أخرى تستهدف أمننا واستقرارنا".

مضيفة "الكثير من النساء تبنين الحماية الجوهرية، والآن وفي ظل ما نمر به من ظروف، على جميع فئات الشعب الانضمام للحماية الجوهرية، بحيث تتشكل في كل حي، مجموعات الحماية الجوهرية، لا سيما من النساء بعد أن تلقت التدريبات اللازمة ضمن حالة الطوارئ".

واختتمت ناجية حديثها بالقول: "سنكون متكاتفات مع بعضنا البعض ومتمسكات بأرضنا، ويداً واحدة في وجه كل عدو يريد احتلالها".

سنكون يداً واحدة للتصدي لأي عدوان على أرضنا

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2022/09/27/192510_aasya-asmaayl.jpg

من جانبها، قالت آسيا إسماعيل حسين، من المكون الكردي، إن "دولة الاحتلال التركي مستمرة بالهجمات والاحتلالات وتقصف المناطق والقرى الآهلة بالسكان بالطائرات المسيّرة، فالاحتلال التركي ومرتزقته يقومون بأعمال لا إنسانية ضد شعب شمال وشرق سوريا".

وأشارت آسيا إلى أن "دولة الاحتلال التركي تهدف إلى توسيع رقعة احتلالها في المنطقة، تحت حجج واهية، لتستمر بعمليات القتل وتهجير السكان الأصليين والتغيير الديمغرافي".

وطالبت "كافة النساء في شمال وشرق سوريا بالسعي لتطوير ذواتهن في الحماية الجوهرية، ويكن السد المنيع أمام العدوان، واتباع الحماية الجوهرية واتخاذها وسيلة أساسية لمنع أي حادثة تخلّ بأمن المنطقة".

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2022/09/27/192525_rsha-alshalany.jpg

أما رشا الشعلاني، من المكون العربي، فقالت "ندين ونستنكر الهجمات والاعتداءات التي يقوم بها الاحتلال التركي، ونحن النساء في مدينة منبج سنناضل لندحر العدوان".

نوّهت رشا إلى أن "الحماية الجوهرية تأسست من أجل أن تستطيع النساء تلقي التدريبات اللازمة، منها التدريب على السلاح وعلى الإسعافات الأولية، ليكن مع القوات العسكرية في خندق واحد ضد الهجمات التركية".

واختتمت رشا حديثها "سنكون يداً واحدة على أهبة الاستعداد للتصدي لأي عدوان على أرضنا، وبإرادتنا وعزيمتنا سنحقق النصر وسنحافظ على مكتسبات الشهداء".

(س ع/ل م)

ANHA


إقرأ أيضاً