نواف الأحمد يؤدي اليمين الدستورية أميرًا للكويت اليوم

يؤدي الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، اليوم الأربعاء، اليمين الدستورية أميراً للكويت أمام مجلس الأمة خلفًا للشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي توفي أمس عن 91 عاماً.

وكان مجلس الوزراء الكويتي، أعلن الشيخ نواف الأحمد أميراً للبلاد بعد وفاة الشيخ صباح، كما أعلن الحداد العام في الكويت لأربعين يومًا.

ويعد أمير الكويت الجديد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح من أبرز الشخصيات في تاريخ الكويت الحديث، حيث كان له الدور الكبير في تأسيس وزارة الداخلية بشكلها الحديث والمساهمة بتطوير محافظة حولي عندما تولى مسؤولياتها.

والشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، هو النجل السادس لحاكم الكويت العاشر الشيخ أحمد الجابر المبارك الصباح، الذي حكم الكويت في الفترة ما بين 1921 و1950.

ووُلد الشيخ نواف في 25 حزيران/ يونيو 1937 في مدينة الكويت، ودرس في مدارس الكويت المختلفة منها الشرقية والمباركية، وواصل دراساته في أماكن مختلفة من البلاد.

وبدأ رحلة عمله السياسي بعد تولي مسؤوليات محافظة حولي، وتمكّن من تحويل المحافظة التي كانت عبارة عن قرية إلى مدينة حضارية تعج بالنشاط التجاري والاقتصادي.

ويُعتبر المؤسس الحقيقي لوزارة الداخلية الكويتية بشكلها الحديث، من خلال توليه زمامها على مدى فترتين، الأولى من آذار/ مارس 1978 إلى كانون الأول/ يناير 1988، والثانية من 2003 إلى شباط/ فبراير 2006.

وعند تشكيل أول حكومة كويتية بعد حرب التحرير عام 1991 تم تكليف الشيخ نواف الأحمد بحقيبة وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، ثم تولّى منصب نائب رئيس الحرس الوطني في 16 تشرين الأول/ أكتوبر 1994.

وفي العام 2003 صدر مرسوم أميري بتعيين الشيخ نواف نائباً أول لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للداخلية، ثم صدر مرسوم آخر في 7 شباط/ فبراير 2006 بتزكيته ولياً للعهد.

وكان 20 شباط/ فبراير 2006 يوم مبايعة مجلس الأمة الكويتي للشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولياً للعهد بشكلٍ رسمي.

(ش ع)


إقرأ أيضاً