PJAK: الاستيلاء على البلديات يعني انتهاك إرادة الشعب

أدان حزب الحياة الحرة الكردستاني (PJAK) استيلاء الدولة التركية على بلديات باكور (شمال كردستان)، وحيا كفاح ومقاومة الشعب هناك.

أصدر حزب الحياة الحرة الكردستاني (PJAK) بياناً كتابياً إلى الرأي العام، استنكر فيه استيلاء حكومة العدالة والتنمية على ثلاث بلديات تابعة لحزب الشعوب الديمقراطي في وان وماردين وآمد بباكور (شمال كردستان).

وأشار البيان إلى أن هذه الممارسات تعني انتهاك لحقوق وإرادة الشعب، وأنه قرار الاحتلال السياسي.

وقال حزب الحياة الحرة الكردستاني في بيانه "في صبيحة 19 آب/ أغسطس استولت حكومة العدالة والتنمية على منازل المدنيين في باكور كردستان وغيرها من المدن التركية واعتُقل ما يقارب الـ 500 شخص، أيضاً استولوا على بلديات وان وماردين وآمد.

تواصل الدولة التركية بقيادة أردوغان وشريكه دولت باخجلي اللذين يقعان تحت أحلامهم الدموية، أعمال السرقة والخطف والقتل في كردستان. وأنهم باستيلائهم على ثلاث بلديات كبرى في باكور كردستان يريدون بذلك انتهاك إرادة الشعب. وبلا شك أن الشعب الكردي سوف يرسل أردوغان إلى مزبلة التاريخ.

نحن كحزب الحياة الحرة الكردستاني (PJAK)، نُدين وبشدة هجمات المحتل التركي، وسنكون بجانب الشعب في باكور كردستان بكل لحظة، ونحن نعلم أن هذه الهجمات ليست الأولى ولا الأخيرة. من أجل هزيمة هذه الهجمات يجب أن نحرر شعبنا، لأن الدولة التركية تبني استراتيجيتها على غياب الشعب الكردي وتُهاجم مكتسبات الشعب والثقافة والاقتصاد والسياسة والطبيعة بالعقلية العسكرية، وأمام هذه الهجمات إن لم نكن مُوّحدين لا نستطيع هزيمتهم.

لذا، فإننا ندعو كافة المؤسسات، والمنظمات الكردستانية والشخصيات والمجتمع الثقافي، الاتحاد من أجل الوحدة الوطنية، لأننا نستطيع التصدي هذه الهجمات بالمقاومة الوطنية".

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً