PYD :هفرين خلف وفت بوعدها للشهداء واصبحت منهم

قال المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي أن هفرين خلف مثلت قمة الوطنية ومثالا للإنسان الساعي إلى القيم الإنسانية العليا المتمثلة في الديمقراطية والمساواة بين الرجل والمرأة و اخوة الشعوب.

اصدر المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي بيانا إلى الرأي العام، حيال الجريمة الشنيعة التي استهدفت الأمينة العام لحزب سوريا المستقبل هفرين خلف. وأكد المجلس بأن هفرين وفت بوعدها للشهداء وأصبحت منهم.

وجاء نص البيان:"

تلقينا نبأ استشهاد الرفيقة هفرين خلف الأمينة العام لحزب سوريا المستقبل وعضو المجلس الرئاسي في مجلس سوريا الديموقراطية ببالغ الأسى والأسف، تلك الجريمة التي قام بها المغول الجدد الذين ساقتهم الفاشية العثمانية في غزوها لشمال وشرق سوريا.

الرفيقة هفرين مثلت قمة الوطنية ومثالاً للإنسان الساعي إلى القيم الإنسانية العليا المتمثلة في الديموقراطية والمساواة بين الرجل والمرأة وأخوة الشعوب، وكانت في صدارة النضال الوطني السوري منذ بداية ثورة الشعب السوري، ولم تترك الصفوف الأولى في النضال، إلى أن وفت بوعدها للشهداء وأصبحت منهم.

إننا في المجلس العام لحزب الاتحاد الديموقراطي PYD إذ نعزي أنفسنا أولاً لنتقدم بتعازينا ومواساتنا لأسرة الرفيقة وللرئيس المشترك لحزب سوريا المستقبل ولكافة أعضاء الحزب بهذا المصاب الأليم، ونعاهدهم جميعاً بأننا سنكون إلى جانبهم في نضالهم من أجل تحقيق ما ناضلت من أجله الرفيقة هفرين.

(م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً