PYD: نتمنى أن يبقى (عيد الأكيتو) سبيلاً لدوام الأخوة والعيش المشترك

هنأ المجلس العام لـ PYD (عيد الأكيتو) على عموم أبناء الشعب السرياني- الآشوري وشعوب المنطقة، وقال: "نتمنى أن يبقى هذا العيد كسائر مناسباتنا سبيلاً لدوام الأخوة والعيش المشترك، والأمل في تجاوز الأزمة الصحية معاً، وتحقيق الاستقرار والسلام".

يُصادف يوم غد، الأول من نيسان/ أبريل عيد رأس السنة السريانية- الآشورية (الأكيتو)، وبهذه المناسبة، أصدر المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD بياناً كتابياً، تهنئة بالمناسبة.

وجاء في نصه:

"يمر العالم والمنطقة بشكل عام بظرف استثنائي نتيجة انتشار فايروس كورونا (COVİD 19)، حيث بتنا في مرحلة نحتاج إلى جهود وقائية استثنائية لحماية مجتمعنا ومنطقتنا من هذا الوباء؛ إنه لحدث تاريخي غير مسبوق في أن تتصادف مناسباتنا التاريخية كمكونات روج آفا- شمال وشرق سوريا، وتتزامن بأيامها المحددة منذ آلاف السنين مع وجود هذا الوباء، والذي دفعنا لأن نعلق الاحتفال بها كجزء من مسؤوليتنا الضرورية في درء أهلنا ومنطقتنا من المخاطر الصحية الناجمة عنه.

بمناسبة الواحد من نيسان عيد رأس السنة السريانية- الآشورية (الأكيتو) هذه المناسبة التاريخية العريقة، التي تمثل بداية الربيع وتجديد دورة الحياة أيضاً، وتمثل ميراثاً تاريخياً وحضارياً للشعب السرياني- الأشوري، ولعموم مكونات وشعوب المنطقة، لما هنالك من تداخل في العادات والتقاليد والمناسبات.

فإننا وعلى الرغم من الصعوبات الموجودة، وعدم قدرتنا على المشاركة في هذه المناسبة العريقة، كما اضطررنا إلى اتباع ذات الإجراء بمناسبة عيد نوروز، فإننا ندرك مسؤولياتنا وواجبنا.

لذا نتوجه بالتهنئة باسم المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD إلى عموم أبناء الشعب السرياني- الآشوري، وعموم شعوب المنطقة بمناسبة عيد الأكيتو؛ آملين لهم كل الخير، كما ونتمنى أن يبقى هذا العيد كسائر مناسباتنا سبيلاً لدوام الأخوة والعيش المشترك مع الأمل في أن نتجاوز معاً هذه الأزمة الصحية، ويتحقق الاستقرار والسلام في منطقتنا وعموم العالم، وتتحقق طموحات شعبنا في نيله لحقوقه الديمقراطية المشروعة بمختلف مكوناته".

 (س و)

ANHA


إقرأ أيضاً